الرئيسية / غير مصنف / الصين والسعودية تجريان تدريبات عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب

الصين والسعودية تجريان تدريبات عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب

saudi-forces

“شجون عربية” — نفذت الصين والسعودية تدريبات أمنية مشتركة على مكافحة الإرهاب، يأتي ذلك في إطار تعاون الصين الأمني مع دول في الشرق الأوسط وجيرانها، لمواجهة الاضطرابات الأمنية وخطر الإرهاب.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أمس الخميس 27 أكتوبر، أن قوات خاصة من الصين والسعودية أجرت أول تدريبات مشتركة بينهما على مكافحة الإرهاب في أحدث جهود من جانب الصين لتعزيز علاقاتها الأمنية مع دول شرق أوسطية وجيرانها المسلمين.

وتقول الصين إن شركاتها ومواطنيها يواجهون تهديدا متناميا من الإرهاب مع اتساع وجودها عالميا، وتوسع الحكومة مشاركتها الدبلوماسية في مناطق الاضطرابات في مناطق مثل الشرق الأوسط، حيث زار الرئيس شي جين بينغ السعودية في مطلع العام الجاري وتعهد بزيادة التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب.

وذكرت صحيفة جيش التحرير الشعبي الصينية أن 25 فردا من كل بلد شاركوا في تدريبات على مدى أسبوعين بدءا من العاشر من أكتوبر، ركزت على المهارات والأساليب القتالية لمكافحة الإرهاب وجرت في مدينة تشونغتشينغ في جنوب غرب الصين.

وقالت الصحيفة “تهدف التدريبات المشتركة على مكافحة الإرهاب إلى تعزيز قدرة الجيشين على مكافحة الإرهاب والتهديدات الأمنية غير التقليدية”.

وطالما شعر المسؤولون الصينيون بالقلق من تسرب الاضطرابات في أفغانستان إلى منطقة شينجيانغ التي يعيش فيها المسلمون الأويغور في غرب الصين، وقتل مئات الأشخاص هناك في السنوات القليلة الماضية في اضطرابات تلقى الحكومة باللوم فيها على متشددين انفصاليين.

وقالت السلطات في قرغيزستان المجاورة للصين إن هجوما انتحاريا بقنبلة على السفارة الصينية في العاصمة في أغسطس نفذ بأوامر من متشددين من الأويغور ينشطون في سوريا.

وفي مواجهة تلك التهديدات شكلت الصين تحالفا مناهضا للإرهاب مع جيرانها باكستان وأفغانستان وطاجيكستان وهي جميعا متاخمة لشينجيانغ، وتقول منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان إن العنف في شينجيانغ هو في أغلبه رد فعل على السياسات الحكومية القمعية والقيود على الحريات الدينية للأويغور وهي اتهامات تنفيها الحكومة.

وفرّ مئات وربما الآلاف من الأويغور من الاضطرابات وسافروا سرا عبر جنوب شرق آسيا إلى تركيا، وتقول الصين إن بعضهم انتهى به المطاف للانضمام إلى المتشددين في العراق وسوريا.

المصدر: دويتش فيلله

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

صفقة القرن و الرّدح الإعلامي

د. رائد ابو بدوية _ أستاذ القانون و العلاقات الدولية/ من الواضح أنّ ما يسمّى …

تيسير خالد يدعو الدول العربية الى الوفاء بالتزاماتها السياسية ورفض صفقة القرن الصهيو – أميركية

دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة …

نيويورك تايمز: خطة ترامب للسلام مهزلة من البداية إلى النهاية

أن يقدم ترامب “صفقة القرن” في منتصف الانتخابات الإسرائيلية، من دون أي مشاركة فلسطينية ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.