الرئيسية / غير مصنف / هل كان الأسد مستهدفاً في الغارة الإسرائيلية؟

هل كان الأسد مستهدفاً في الغارة الإسرائيلية؟

علق موقع “ديبكا فايل” الإستخباراتي الإسرائيلي، على الهجمات “الأمنية” التي حصلت يوم أمس الخميس في محيط العاصمة السورية دمشق.

وتناول الموقع الهجوم الانتحاري الذي استهدف نادي ضباط الجيش السوري في منطقة كفرسوسة غربي دمشق كذلك القصف الجوي من مقاتلات حربية الذي إستهدف مطار المزة العسكري فجر اليوم الجمعة، ملمحاً إلى إلى حصول “خرق أمني في نظام الرئيس السوري بشار الأسد”.

وفي وقت تحدثت مصادر في قيادة الجيش السوري أنّ طائرات إسرائيلية من طراز “أف 35” استهدفت مواقع عسكرية في مطار المزة العسكري إنطلاقاً من محيط بحيرة طبريا، أشار الموقع أن الصورة المستخدمة في إبراز عملية القصف “غير صحيحة وهي قديمة” مشككاً فيها.

وحاول “ديبكا” إبعاد فرضية قيام إسرائيل ليل أمس بإستهداف شحنات أسلحة إيرانية في طريقها إلى حزب الله كما جرت العادة ملمحاً إلى أن هدف إسرائيل، إذا ما تأكد أنّها وراء قصف مطار المزة العسكري كان إستهداف الرئيس السوري بشار الأسد وعائلته وكبار قادته العسكريين والاستخباراتيين هؤلاء المتعارف عنهم أنهم يستخدمون المطار المذكور علماً أنه يضم مختبرات لتطوير وتصنيع الأسلحة غير التقلدية ويُستخدم أيضاً كمركز قيادة للفرقة الرابعة المعنية المعنية مباشرةً بالأسد كذلك يضم مستودعات أسلحة يقال أنها تابعة لحزب الله.

وتساءل الموقع في حال ثبات هذه المعلومات عن إمكانية حصول خرق أمني في نظام الرئيس الأسد معتبراً أنّ الأخير شعر بالحرج، بعدما هز انفجار ثانٍ مطار المزة العسكري، ما دفعه إلى توجيه أصابع الاتهام لإسرائيل، على حد قول الموقع العبري.

المصدر: ليبانون ديبايت

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هؤلاء هم المرشحون لخلافة جون بولتون

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” 13 اسماً لمرشحين محتملين لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي خلفاً لجون …

كاتب “ضيعة ضايعة” يرد على ادعاءات حداقي باختراعه لشخصية “أبو شملة”

ردّ الدكتور ممدوح حمادة، كاتب المسلسل الكوميدي الشهير، ضيعة ضايعة، على تصريحات الممثل محمد حداقي، …

فاينانشيل تايمز: بوتين يضع يده على أهم مناجم الفوسفات في سوريا

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريراً تحت عنوان: “موسكو تحصل على غنائم الحرب من سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.