الرئيسية / إسرائيليات / ليبرمان يطالب الحاخام بالاستقالة لمعارضته خدمة النساء في الجيش
ليبرمان يعلن استقالته: "ما جرى بالأمس هو خضوع للإرهاب"

ليبرمان يطالب الحاخام بالاستقالة لمعارضته خدمة النساء في الجيش

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — طلب وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يوم الأربعاء خطياً من الحاخام يغآل ليفنشتاين، رئيس المعهد الديني الإعدادي في الجيش الإسرائيلي، الاستقالة من منصبه بسبب تصريحاته ضد خدمة النساء في الجيش الإسرائيلي. وجاء في الرسالة أنه إذا لم يقدم الحاخام استقالته فإن وزير الدفاع سيستخدم صلاحياته ويوقف اعتراف وزارة الدفاع بالمعهد. وكان ليفنشتاين في تصريحات أدلى بها مطلع هذا الشهر، هاجم بشدة خدمة النساء في الجيش لأنهن بحسب كلامه “يدخلن إلى الجيش يهوديات ويخرجن غير ذلك”، الأمر الذي أثار موجة عارمة من الانتقادات داخل إسرائيل. وعلى الرغم من الاعتذار العلني الذي قدمه الحاخام في ما بعد، إلا أنه قال إنه لا يتراجع عن وجهة نظره.
واستقبلت رسالة ليبرمان بموجة كبيرة من النقد من جانب أعضاء في الكنيست وحاخامين. وردّ عضو الكنيست زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينت على رسالة ليبرمان قائلاً: “على ليبرمان ألا يستخدم السياسة على حساب مقاتلي الجيش الإسرائيلي. صحيح أنني أرفض الكلام المهين الذي قاله الحاخام ليفنشتاين إزاء النساء اللواتي يخدمن في الجيش، لكن ليس هذا هو الموضوع الآن، فالمقصود اليوم هو المعهد الديني الإعدادي الذي يهدد ليبرمان بإغلاقه لأسباب سياسية”.
ومن المعروف أن المعهد الديني الإعدادي أقيم سنة 1988، ويدرس فيه حالياً نحو 170 تلميذاً يستطيعون التجند للخدمة العسكرية لمدة قصيرة لا تتجاوز الـ17 شهراً. وتخرّج من المعهد حتى الآن نحو 2500 طالب أكثرهم خدموا في الوحدات القتالية للجيش الإسرائيلي.

المصدر: صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الخط الذي يربط خطة ترامب بتطبيق القانون الإسرائيلي في مناطق المستوطنات

بقلم: أودي ديكل – باحث في “معهد دراسات الأمن القومي” في جامعة تل أبيب — …

على سبيل النجاة بفلسطين

بقلم: أحمد طه الغندور — قد يبدو للمراقب أن الأفق يضيق بالفلسطينيين، وأن المشهد مجلل …

“نيويورك تايمز”: إيران تختبر تصميم واشنطن وحلفائها

ترجمة: د. هيثم مزاحم — كتب مراسل صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية ديفيد  سانغر تحليلاً حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.