الرئيسية / تحقيقات / نجاح إلتحام أول مركبة شحن فضائية صينية بالمختبر “تيان قونغ-2”
مركبة الشحن تيانتشو-1 الصينية قبل إطلاقها من مركز ونتشانغ لإطلاق الأقمار الصناعية في إقليم هاينان بجنوب البلاد يوم 17 ابريل نيسان 2017 - صورة لرويترز من طرف ثالث للاستخدام التحريري فقط

نجاح إلتحام أول مركبة شحن فضائية صينية بالمختبر “تيان قونغ-2”

“شجون عربية”- قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن أول مركبة شحن فضائية صينية التحمت بنجاح بالمختبر الفضائي تيان قونغ-2 يوم السبت في خطوة كبيرة تجاه تحقيق بكين لهدفها بتأسيس محطة فضاء دائمة مأهولة بحلول عام 2020.

وأعطى الرئيس شي جين بينغ الأولوية لتحقيق تقدم في برنامج الفضاء الصيني لتعزيز الأمن القومي.

والتحمت المركبة تيانتشو-1 بالمختبر الفضائي بعد أن انطلقت مساء يوم الخميس من مركز ونتشانغ لإطلاق الأقمار الصناعية في إقليم هاينان الجنوبي.

وكان رائدان أمضيا شهرا في الفضاء في أكتوبر تشرين الأول على متن المختبر الفضائي تيان قونغ-2 أو (القصر السماوي-2) في أطول مهمة فضائية مأهولة للصين على الإطلاق.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن المهمة ستوفر “أساسا تكنولوجيا مهما” لتشييد محطة فضاء صينية. وتشير تقارير إلى إنه يمكن للمركبة حمل ستة أطنان من البضائع وطنين من الوقود وتستطيع أن تحلق غير مأهولة لثلاثة أشهر.

ورغم التقدم الذي تحرزه في برنامجها الفضائي لأهداف عسكريةوتجارية وعلمية، فإن الصين ما زالت تحاول اللحاق بالقوتين الفضائيتين الكبيرتين وهما الولايات المتحدة وروسيا.

وتسلط وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الضوء على زيادة قدرات الصين الفضائية قائلة إن الصين تمارس أنشطة تهدف إلى منع دول أخرى من استخدام موارد في الفضاء في حالة وقوع أزمة.

وتصر الصين على أن طموحاتها فيما يتعلق بالفضاء سلمية تماما لكنها اختبرت صواريخ مضادة للأقمار الصناعية.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

نحو أنْسَنَة العالَم

د. رفيف رضا صيداوي* — ربّما كان عالِم الاجتماع الفرنسي آلان تورين Alain Touraine من …

الفقراء لم يصوتوا لليكود

بقلم: سيفر بلوتسكر – محلل اقتصادي إسرائيلي — ثمة نظرية تتكرر في الآونة الأخيرة يبذل …

إسرائيل رفست القاعدة التي تقف عليها أي دولة متحضرة

بقلم: يغئال عيلام – مؤرخ باحث في تاريخ الصهيونية وإسرائيل — الدولة هي، أولاً وقبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.