الرئيسية / غير مصنف / الكويت تعرض وساطة لتسوية الخلاف الخليجي مع قطر

الكويت تعرض وساطة لتسوية الخلاف الخليجي مع قطر

“شجون عربية” — أجرى وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد محادثات في الدوحة مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد أول من أمس، بعد اتصال جرى بين أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد وأمير قطر، في ما يبدو لاحتواء أزمة التصريحات التي أطلقها الأخير الثلثاء الماضي، والتي اعتبرتها أوساط خليجية تصريحات «مسيئة». وقال مسؤول خليجي لوكالة «رويترز» إن أمير الكويت عرض أثناء محادثة هاتفية مع الشيخ تميم التوسط لاستضافة محادثات لضمان عدم تصعيد الخلاف، ولم يتسنّ الوصول إلى مسؤولين حكوميين في الكويت للحصول على تعقيب.
في غضون ذلك، نقلت وكالة «أسوشييتد برس» عن الموقع الإلكتروني للرئيس الإيراني حسن روحاني قوله إنه أبلغ الشيخ تميم في محادثة هاتفية أن طهران مستعدة لمحادثات مع الدول العربية من أجل التوصل إلى «اتفاق حقيقي نحو السلام والإخاء». وأضافت الوكالة أن أمير قطر رد عليه بأن المحادثات بين إيران ودول الخليج يجب أن تستمر.
من جانبها قالت وكالة «رويترز» إن السعودية والإمارات أبدتا غضبهما بعد أن نشرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) تصريحات منسوبة لأمير قطر ينتقد فيها السياسة الخارجية لترامب والتصعيد ضد طهران، ويثني على «حزب الله»، لكن قطر قالت وقتها إن اختراقاً حصل لموقع الوكالة.
وأرسلت الكويت، التي توسطت من قبل في خلاف خليجي سابق مع قطر، وزير خارجيتها لزيارة الشيخ تميم الجمعة (أول من أمس)، فيما قالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إنه أبلغ تحيات أمير الكويت للشيخ تميم من دون أن تكشف عن المزيد من التفاصيل.
وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي بالعاصمة الدوحة: «نسعى لعلاقات خليجية متينة لأننا نؤمن بأن مصالحنا ومصيرنا واحد». وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أمس في تغريدة على «تويتر»: «في محيط إقليمي مضطرب لا بديل من وحدة الصف الخليجي، والسعودية عمود الخيمة فلا استقرار من دونها ولا موقع عربي أو دولي إلا معها». ومنذ اندلاع الخلاف حجبت السعودية والإمارات الموقع الرئيس لقناة «الجزيرة» القطرية.
ويعيد أحدث خلاف إلى الأذهان استدعاء السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من الدوحة في 2014 للاحتجاج على دعم قطر الجماعات المتشددة، ومخالفة مضامين العمل الخليجي.
المصدر: الحياة

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

مباط عال: صفقة القرن إلى أين ستؤدي؟

تصف خطة ترامب عملياً وضعاً نهائياً، مع أن الإدارة الأميركية - الرئيس ترامب نفسه وقت عرض الخطة وأيضاً السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة كيل كرافت – عرّفا الخطة بأنها "رؤيا" تدعو إسرائيل والجانب الفلسطيني إلى الدخول في مفاوضات

وزارات الخارجية في ألمانيا وفرنسا والأردن تدين إعلان نتنياهو إقامة الوحدات السكنيةفي المستوطنات

وأكد نتنياهو أنه يسعى لتوحيد جميع أجزاء القدس

رئيس الموساد وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية زارا قطر سراً لبحث آخر الأوضاع في قطاع غزة

وأشارت القناة إلى أن كوهين وهليفي سافرا إلى قطر عبر الأردن في طائرة خاصة غادرت مطار بن غوريون يوم 4 شباط/فبراير الحالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *