الرئيسية / غير مصنف / “حماس” تطلب من تركيا توجيه رسائل تهدئة لإسرائيل
قادة حماس
قادة حماس

“حماس” تطلب من تركيا توجيه رسائل تهدئة لإسرائيل

Spread the love

حصري- بقلم: ياسمين رشيد — كشفت أوساط مطلعة في غزة النقاب عن اجتماع عقد خلال الأيام الأخيرة في تركيا وشمل قيادات حركة حماس حيث طلبت قيادات الحركة من السلطات التركية توجيه الرسائل الشفهية الى الاحتلال الإسرائيلي مفاداها أن حماس تبذل جهودها بهدف تليين موقف حركة الجهاد الإسلامي والحفاظ على الهدوء في قطاع غزة.
وتأتي هذا التحركات بعد تفجير إسرائيل لنفق لحركة الجهاد الإسلامي على حدود قطاع غزة قبل حوالي أسبوعين.
واستناداً الى الأوساط نفسها في غزة، أعرب عدد من مسؤولي “حماس” عن خشيتهم من أن يكون التوتر الأمني الأخير بين الاحتلال الإسرائيلي وحماس في قطاع غزة ناتجاً عن محاولات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو حرف اهتمام المجتمع الصهيوني عن التحقيقات التي يخضع لها خلال الفترة الأخيرة في عدد من ملفات الفساد المتعلقة بعائلته ومقربيه.
وأكدت الأوساط الفلسطينية نفسها أن تنفيذ عملية قصف نفق الجهاد الإسلامي في الموعد المقرر لها، حيث كانت قوات الاحتلال بالمرصاد للمجاهدين بهدف إيقاع أكبر الخسائر في صفوفهم، كان الهدف من ورائها دفع حركتي حماس والجهاد الإسلامي للرد على هذه الجريمة، وبالتالي جرّ المنطقة برمتها الى حرب أخرى.
وذكرت الاوساط أن حماس يراودها القلق من أن ما دام ومقربوه يواجهون التحقيقات ستستمر المحاولات لإشعال المنطقة ودفعها نحو مواجهة أخرى. وقد اتسع هذا القلق في ظل التقارير المنشورة خلال الأيام الأخيرة حول انتشار قوات الاحتلال على طول الحدود مع قطاع غزة وفي وسط الأراضي المحتلة، إذ توجه مسؤولو الحركة المجتمعون في تركيا الى الحكومة التركية لتقوم بدورها بنقل رسالة الى الحكومة الصهيونية بهذا الخصوص.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عارضة سابقة أزياء تتهم ترامب بالاعتداء عليها

Spread the loveكشفت عارضة أزياء وممثلة سابقة، الخميس، عن تعرضها لاعتداء جنسي من قبل الرئيس …

الهند ما بعد العام 2020

Spread the loveقراءة: د. هيثم مزاحم | “عندما يلهمك هدف عظيم أو مشروع استثنائي، فإن …

دحلان يرد على أميركا بشأن استبداله بعباس

Spread the loveعلق القيادي المنشق عن حركة فتح الوزير السابق محمد دحلان، على تصريحات السفير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.