إسرائيل تعلن عن تجربة ناجحة لإطلاق منظومة لاعتراض الصواريخ البالستية

برنامج إيران الصاروخي
Spread the love

ذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الإسرائيلية أن وزارة الدفاع أجرت بالتعاون مع وكالة الدفاع الصاروخي في الولايات المتحدة فجر أمس (الاثنين) تجربة ناجحة على إطلاق منظومة “حيتس 3” لاعتراض الصواريخ البالستية خارج الغلاف الجوي.

وأضاف البيان أن التجربة كانت معقدة لكن تم تحقيق جميع الأهداف المرجوة منها. وأشار إلى أن التجربة شملت محاكاة اعتراض صاروخ معاد.

وقال البيان إنه بعد هذه التجربة التي تكللت بالنجاح، ستقوم وزارة الدفاع الإسرائيلية بإجراء سلسلة تجارب حقلية ضخمة في ولاية ألاسكا في الولايات المتحدة خلال السنة الحالية، وذلك بسبب المساحات الضخمة التي تحتاجها تجارب من هذا النوع، الأمر الذي يتعذر إجراؤه في إسرائيل.

وجرت هذه التجربة بعد أشهر من إلغاء تجربتين لمنظومة “حيتس 3” في اللحظة الأخيرة. وكان من المقرر إجراؤهما في كانون الثاني/يناير 2017 وكانون الأول/ديسمبر 2017. وتم إلغاء التجربة الأولى بسبب مشكلة في نقل البيانات، في حين تم إلغاء التجربة الثانية بسبب مشكلة تتعلق بالسلامة.

وأوضح البيان أن منظومة “حيتس 3″، التي تم تطويرها في إطار مشروع إسرائيلي – أميركي مشترك، مصممة لإسقاط صواريخ بالستية عابرة للقارات خارج الغلاف الجوي، واعتراض صواريخ ذات رؤوس نووية أو بيولوجية أو كيميائية أو تقليدية بالقرب من مواقع إطلاقها، وتُعتبر نسخة أكثر تطوراً من منظومتي “حيتس 1″ و”حيتس 2”.

وأضاف البيان أن منظومة “حيتس 3” تُعدّ واحدة من أقوى الأسلحة من نوعها في العالم، وجرى العمل على تطويرها على مدى 10 سنوات، منذ سنة 2008. وتم تسليمها إلى سلاح الجو الإسرائيلي في كانون الثاني/يناير 2017.

المصدر: صحيفة معاريف الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.