الرئيسية / ثقافة / لم أودعكِ

لم أودعكِ

بقلم: نسيم الرحبي —

لم أودعكِ

مضيتِ دون سلامْ .. وأنا كنت منشغلاً بلم أحرف الجر عن قميص التباهي.. وبترتيب الشتاء القادم وتسميةِ الغمام.

لم أودعكِ

مضى وجهكِ الشهي لاهثاً عبر الغبار.. وأنا كنت أفتش لوجهي عن جدار.. ولحزن كفي عن كلام.

لم أودعكِ

مضيتِ كما الشمس وقت الغروب راحلةً .. وأنا كنت أعدُّ النجوم في السماء وأحسبُ الأيام.

لم أودعكِ

مضيتِ كما الدمع في ليالٍ حزينة.. وأنا كالطفل أجمع الورد وأرسم الأحلام.

لم أودعكِ

مضيتِ مسرعةً كما الحبُ.. دون سلامْ .. وأنا كنتُ منشغلاً بما تقوله البيوت حين تفتش عن ساكنيها بين الركام.

لم أودعكِ

رحلتِ كمن أضاع عمراً في العمرِ.. وها أنا قد نال مني الرحيل.. ومازلتُ أبحثُ عن السلام.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

اللّبن المر

قصة قصيرة* بقلم: محمدو ولد بوبكر** | على أريكة تقادم عدها، منصوبة فوق أعمدة حديدية …

خمسُ صور

قصة قصيرة* بقلم: رغد جديد** | -صورة 1: – كم كنتُ ضئيلَ الحجمِ وقتَها! يا …

صدور سيرة روائية لموسى ابن ميمون

ولا غَريبَ إذا أصبَحتُ ذا حـــَــــزَنٍ إنَّ الغريبَ حَزينٌ حيثما كَانــَـا (من شعر: ابن معصوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.