كنيسة القيامة تعيد فتح أبوابها

Spread the love

أعلن قادة الكنائس في القدس أن كنيسة القيامة ستعيد فتح أبوابها اليوم (الأربعاء)، بعد أن جمدت إسرائيل خطة لفرض ضرائب الأرنونا [الأملاك] على ممتلكات الكنيسة في المدينة.

وجاء هذا الإعلان في سياق بيان صادر عن قادة الكنائس أمس (الثلاثاء) في إثر إعلان ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية أن إسرائيل ستقوم بتعليق جباية الضرائب، وتجميد مشروع قانون يسمح لإسرائيل بمصادرة أملاك باعتها الكنيسة لمستثمرين من القطاع الخاص في الحالات التي تم فيها بناء منازل على هذه الأراضي، إلى أن تتمكن لجنة خاصة أقيمت حالياً برئاسة وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي [الليكود] من التوصل إلى حل للخلافات مع الكنائس.

وقال بيان قادة الكنائس إنه بعد تدخل رئيس الحكومة، تتطلع الكنائس إلى التواصل مع الوزير هنغبي، ومع كل من يحب القدس، لضمان بقاء المدينة مكاناً تكون فيه الديانات السماوية الثلاثة قادرة على العيش والازدهار معاً.

وذكرت قناة التلفزة “حداشوت” [قناة التلفزة الثانية سابقاً] أن نتنياهو قرر التدخل بعد تعرض إسرائيل لضغوط شديدة من الفاتيكان ودول أرثوذكسية مثل روسيا واليونان، وكذلك من مجموعات مسيحية إنجيلية تُعتبر مؤيدة قوية لإسرائيل.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.