الرئيسية / أخبار / استطلاع: انخفاض في تضامن سكان إسرائيل العرب مع الدولة وطابعها اليهودي
الأحزاب العربية في "إسرائيل" تخوض الانتخابات بقائمتين منفصلتين

استطلاع: انخفاض في تضامن سكان إسرائيل العرب مع الدولة وطابعها اليهودي

أظهر استطلاع للرأي العام أجراه عالم الاجتماع الإسرائيلي سامي سموحة من جامعة حيفا ونُشرت نتائجه أمس (الأربعاء)، انخفاضاً في تضامن العرب سكان إسرائيل مع الدولة وطابعها اليهودي، إلى جانب انخفاض اعتراف اليهود بالعرب كمواطنين متساوين، خلال سنة 2017 مقارنة بنتائج استطلاع سابق أُجري سنة 2015.

وأشار الاستطلاع، الذي يحمل اسم “مؤشر علاقات العرب واليهود في إسرائيل لسنة 2017″، إلى أن نسبة السكان العرب الذين يعترفون بحق إسرائيل في الوجود انخفضت إلى 58.7% في الاستطلاع الحالي مقارنة بـ65.8% في استطلاع 2015. وقال 49.1% من السكان العرب المستطلَعة آراؤهم إنهم يقبلون تعريف إسرائيل بأنها دولة يهودية وديمقراطية، في حين بلغت هذه النسبة في الاستطلاع السابق 53.6%.

كما أظهر الاستطلاع انخفاض نسبة العرب الذين يعرفون أن إسرائيل دولة تحكمها أغلبية يهودية من 60.3% سنة 2015 إلى 44.6% سنة 2017.

بالنسبة إلى الجانب اليهودي، أظهر الاستطلاع أن 61% من اليهود ينظرون إلى العرب في إسرائيل بصفتهم مواطنين متساوين، في حين بلغت هذه النسبة 69.5% في الاستطلاع السابق. وقال 51.6% من السكان اليهود إنهم يقبلون أن يتعلم ولدهم في نفس الصف الدراسي مع ولد عربي.

وقال نحو 77% من السكان العرب إنهم لن ينتقلوا إلى دولة فلسطين العتيدة في حال قيامها، وقال نحو 60% منهم إنهم يفضلون العيش في إسرائيل.

وقال سموحة إن نتائج الاستطلاع تدل على تدهور العلاقات بين السكان العرب واليهود خلال الفترة بين 2015 و2017.

المصدر: صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الخط الذي يربط خطة ترامب بتطبيق القانون الإسرائيلي في مناطق المستوطنات

بقلم: أودي ديكل – باحث في “معهد دراسات الأمن القومي” في جامعة تل أبيب — …

على سبيل النجاة بفلسطين

بقلم: أحمد طه الغندور — قد يبدو للمراقب أن الأفق يضيق بالفلسطينيين، وأن المشهد مجلل …

“نيويورك تايمز”: إيران تختبر تصميم واشنطن وحلفائها

ترجمة: د. هيثم مزاحم — كتب مراسل صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية ديفيد  سانغر تحليلاً حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.