الرئيسية / آراء / التجديف خارج عالم المعنى

التجديف خارج عالم المعنى

بقلم: إيمان شمس الدين — افتقادنا لعالم المعنى والدلالات، وابتعاد أكثرنا عن اكتساب المعارف، وانغماس أغلبنا في عالم الماديات، وتبدل الأولويات، وتحولها من الروح إلى الجسد، وافتقاد التوازن المنطقي بينهما، وتحول القيم، رسم معالم لمفاهيم جديدة، كان لها أثر كبير في تشكيل العقل وتوجيه العاطفة، لتتحول جل أفكارنا وعواطفنا إلى مجرد غرائز بتنا عبيداً لها، من دون أدنى محاولة للمقاومة والسعي وبذل الجهد للتغيير والتحرر من كل أصناف العبوديات المكبلة للروح والعقل والنفس والجسد، ولا حتى أقل إصرار على مواجهة عملية التبديل المنهجي هذه.
فقدنا القدرة والعزم وإرادة الاختيار، تحت ضربات العولمة المادية، وتشييء الإنسان، باتت عقولنا أسيرة لسطوة الصورة المكثفة في بعدها الدلالي المادي، وأرواحنا مهجورة من كل معنى جمالي، بل من كل عاطفة حقيقية تمدنا بحقيقة الوجود.
تشتيت الذهن للصورة المكثفة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، هذه الصورة التي باتت تحمل دلالات ومعاني مكثفة غير مباشرة تقوم بمهمة صناعة اللاوعي، ومن ثم بلورته إلى وعي وفق منهج قيمي ودلالي قادر على تغيير الهوية وما تكتنزه من قيم ودلالات معنوية ومادية، وعمل على صناعة معنى جامد لا يملك روحاً ولا عاطفة، بل جل ما يفعله غالباً تحريك الغرائز وتطويع إرادة الإنسان لها ولعالم المادة، وتشييء ليصبح مجرد كائن مستهلك ومستسلم تمام الاستسلام لهذا الواقع المرير.
فقد الحب معناه الجمالي والمعنوي، وباتت العاطفة خاضعة للمزاج الخاص ومرجعيتها النفس الأمارة بالسوء، والأهواء البعيدة عن عالم الأفكار والمنطق.
سقطنا أغلبنا في وحل العولمة والتشييء والاستهلاك وإن بعناوين جلّها دينية، تم تفريغها من معناها وروحها الإلهية، وإحلالها بلغة إنسان الأرض.
طوق نجاتنا هو العودة إلى سفينة العقل، والتسلح بسلاح المعارف الحقيقية، ولبس طوق نجاة الحقيقة، والسباحة في بحر الله لا بحر الغرائز.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إنستغرام يكشف عن أدوات جديدة

أعلن تطبيق إنستغرام المملوك لفيسبوك يوم الأربعاء عن أدوات جديدة تمكن الناس من كسب المال

وزير: فرنسا ترى سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا

قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان يوم الأربعاء إن الوضع في ليبيا مزعج للغاية

وزارة الدفاع التركية: مقتل جندي بإدلب السورية في انفجار على طريق سريع

قالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن جنديا تركيا قُتل في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *