الرئيسية / غير مصنف / محطة فضائية صينية تخرج عن السيطرة قد تسقط فوق نيويورك
محطة فضائية صينية تخرج عن السيطرة

محطة فضائية صينية تخرج عن السيطرة قد تسقط فوق نيويورك

ذكرت وكالة الفضاء الأوروبية أن محطة الفضاء الصينية “تيانغونغ -1” خرجت عن السيطرة، وتتجه الآن إلى الأرض، مما ينذر بحدوث كارثة وشيكة، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن خبراء في الفضاء، الجمعة.

وقال مكتب الحطام الفضائي التابع للوكالة إن محطة الفضاء تيانغونغ -1 ستصل إلى مكان ما في نصف الكرة الشمالي لكوكب الأرض في الفترة ما بين 30 مارس و2 أبريل المقبل.

وأشارت تقديرات سابقة إلى أن المحطة، التي تحمل مواد كيماوية شديدة السمية، ستدخل مدار الأرض في 3 أبريل، ورجحت أن تسقط على نيويورك في الولايات المتحدة ودول جنوب أوروبا.

ووفقا للخبراء الذين يتابعون المحطة، فإن مسار هبوطها لا يمكن توقعه على وجه الدقة، إذ يمكنها لديها الالتفاف لتضرب مدنا ذات كثافة سكانية عالية مثل برشلونة وبكين وشيكاغو وإسطنبول وروما وتورنتو، وتحمل السفينة مادة “الهيدرازين”، وهي مادة كيميائية يتم تضمينها في وقود الصواريخ، وتسبب تهيجا في العين والحلق، والدوخة، ويمكن أن يؤدي أثرها إلى نمو الأورام السرطانية.

وأوضحت وكالة الفضاء الأوروبية أن تقدير موعد سقوط المحطة على الأرض “شديد التغير”، وأن خبراءها سيحدثون المواعيد المتوقعة لذلك مرة كل يومين.

وقال مكتب الحطام الفضائي التابع للوكالة، ومقره دارمشتات في ألمانيا، في بيان إنه “لن يكون من الممكن التنبؤ بدقة بالوقت المتوقع للسقوط. تم تحديث التوقعات أسبوعيا تقريبا حتى منتصف مارس، ويتم تحديثها الآن كل يومين”.

وتزن السفينة الصينية 8 أطنان ونصف الطن، ويعتقد الخبراء أن معظم أجزائها سيحترق قبل الوصول إلا الأرض، لكن قد تصل شظايا كبيرة تصل زنتها إلى 100 كيلومتر.

المصدر: سكاي نيوز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هؤلاء هم المرشحون لخلافة جون بولتون

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” 13 اسماً لمرشحين محتملين لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي خلفاً لجون …

كاتب “ضيعة ضايعة” يرد على ادعاءات حداقي باختراعه لشخصية “أبو شملة”

ردّ الدكتور ممدوح حمادة، كاتب المسلسل الكوميدي الشهير، ضيعة ضايعة، على تصريحات الممثل محمد حداقي، …

فاينانشيل تايمز: بوتين يضع يده على أهم مناجم الفوسفات في سوريا

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريراً تحت عنوان: “موسكو تحصل على غنائم الحرب من سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.