الرئيسية / غير مصنف / فريدمان: سنجد أطرافاً أُخرى للتفاوض في حال رفض عباس
في ذكرى النكبة : ديفيد فريدمان يقف في الجانب المظلم والمجهول من التاريخ

فريدمان: سنجد أطرافاً أُخرى للتفاوض في حال رفض عباس

قال السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان إنه في حال استمرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقاطعة الإدارة الأميركية الحالية ورفض العودة إلى طاولة المفاوضات، ستجد الولايات المتحدة أطرافاً فلسطينية أُخرى للتعامل معها.

وأضاف فريدمان، في سياق مقابلة أجرتها معه صحيفة “شفيعي” [“اليوم السابع”] الدينية المجانية أمس (الأربعاء) وسينشر نصها الكامل غداً (الجمعة)، أنه متأكد من وجود فلسطينيين آخرين على استعداد للتفاوض مع الإدارة الأميركية بعد تنحّي عباس عن منصبه. وأعاد إلى الأذهان أنه خلال أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية دعا الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن، في حزيران/ يونيو 2002، رئيس السلطة الفلسطينية السابق ياسر عرفات إلى الاستقالة، وأكد أن على الفلسطينيين اختيار قيادة جديدة.

وتطرق فريدمان إلى خطاب عباس الذي وصفه فيه بأنه “ابن كلب”، فأكد أنه لم يتأثر بهذه الأقوال. وأضاف أن عباس قدّم خدمة سيئة لشعبه عندما وصفه بأنه “ابن كلب”، وأشار إلى أن أقوالاً من هذا القبيل تزيد في صعوبة قيام الولايات المتحدة بإجراء محادثات جادة مع عباس، وإلى أن شتمه لن يحسّن وضع الفلسطينيين.

وتأتي تصريحات فريدمان هذه في ظل تفاقم أزمة العلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، يوم 6 كانون الأول/ ديسمبر 2017. ومنذ هذا الإعلان جمدت السلطة اتصالاتها مع البيت الأبيض، وأعلنت رفضها قبول أي وساطة أميركية في محادثات الحل الدائم للنزاع مع إسرائيل.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

مباط عال: صفقة القرن إلى أين ستؤدي؟

تصف خطة ترامب عملياً وضعاً نهائياً، مع أن الإدارة الأميركية - الرئيس ترامب نفسه وقت عرض الخطة وأيضاً السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة كيل كرافت – عرّفا الخطة بأنها "رؤيا" تدعو إسرائيل والجانب الفلسطيني إلى الدخول في مفاوضات

وزارات الخارجية في ألمانيا وفرنسا والأردن تدين إعلان نتنياهو إقامة الوحدات السكنيةفي المستوطنات

وأكد نتنياهو أنه يسعى لتوحيد جميع أجزاء القدس

رئيس الموساد وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية زارا قطر سراً لبحث آخر الأوضاع في قطاع غزة

وأشارت القناة إلى أن كوهين وهليفي سافرا إلى قطر عبر الأردن في طائرة خاصة غادرت مطار بن غوريون يوم 4 شباط/فبراير الحالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *