الرئيسية / تحقيقات / بالفيديو.. “خرائط غوغل” تكشف وجود كائنات “فضائية” في الصحراء المصرية

بالفيديو.. “خرائط غوغل” تكشف وجود كائنات “فضائية” في الصحراء المصرية

تكشف خدمة التصوير بالأقمار الصناعية العديد من ألغاز العالم، بما في ذلك الأشباح والكائنات الفضائية وغيرها.

وكانت مجموعة من اللقطات المأخوذة من الصحراء شرق القاهرة، من بين أحدث وأكثر اللقطات غرابة، بحسب صحيفة ذا دايلي ستار البريطانية.

وتدعي قناة على موقع يوتيوب تحمل اسم “سيكيور تيم 10” “SecureTeam10” أن العلامات الغريبة في الصورة هي بقايا مباني كائنات فضائية.

ويُظهر مقطع الفيديو، الذي حقق مشاهدات وصلت لأكثر من مليون مشاهدة، بنية مدببة تشبه المقص المفتوح. ويحاط الهيكل أيضًا بعدد من الدوائر.

يقول الراوي الأميركي، تايلر غلوكنر: “بعض الأشخاص يقولون إنه ربما يكون مدخل قاعدة عسكرية سرية، أو ربما محطة للدبابات أو المدفعية”. وأضاف: “لكنني لست متأكداً من ذلك. يبدو أن هناك بعض رموز الماسونية عند هذه البنايات، ولم أشاهد أبدًا أي هياكل مشابهة لها”. وتابع أنه يبدو أن هذه الهياكل تتجه إلى عمق الأرض.

وكتب مستخدمو يوتيوب على مقطع الفيديو عدد كبير من التعليقات تتعلق بنظريات حول أصول البناء، بدءا من قاعدة سرية إلى مصنع للطاقة الشمسية وغيرها من التفسيرات.

وكتب أحد المستخدمين، يدعى “جين بي”: “تحتوى كل دائرة على ثلاثة مداخل وجميعها فريدة من نوعها”.

وأضاف مستخدم آخر يحمل اسم “سوبر غروفر”: “من الواضح أنها قاعدة لكائنات فضائية”.

وكتب لونغ شادو أيضا: “الغريب، ليس هناك حقا أي طرق أو ممرات لمركبات أو شاحنات تؤدي إلى المداخل”.

المصدر: سبوتنيك

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إجماع وطني على رفض التعامل مع مشاريع الضم الاسرائيلية من بوابة الإدارة المدنية وتسهيلاتها المسمومة

أجمعت المؤسسات والأطر والكيانات التجارية والصناعية والزراعية الفلسطينية على رفض التعاون مع سلطات الاحتلال

مشروع عقوبات أمريكية على مسؤولين صينيين بسبب الانتهاكات بحق الأويغور

أقرّ الكونغرس الأميركي الأربعاء مشروع قانون يفرض عقوبات على مسؤولين صينيين متّهمين بارتكاب انتهاكات بحقّ الأويغور

حالة تأهب داخل وحدات الجيش الأمريكي في ظل اضطرابات مينيسوتا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها وضعت وحدات الجيش في حالة استعداد للاستدعاء خلال أربع ساعات تحسبا لطلب حاكم ولاية مينيسوتا لها وسط اضطرابات أهلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *