الرئيسية / إسرائيليات / ليبرمان: وجود قوات إيرانية في سوريا يسبب أضراراً لنظام الأسد

ليبرمان: وجود قوات إيرانية في سوريا يسبب أضراراً لنظام الأسد

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الرئيس السوري بشار الأسد إلى إبعاد القوات الإيرانية، وتحديداً “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري وقائده قاسم سليماني، عن سورية. ورأى أن وجود هذه القوات لا يساعد نظام الأسد بل يسبب له مشاكل وأضراراً، وأكد أن الجيش الإسرائيلي لا يزال في حالة تأهب، ويتابع جميع التطورات عن كثب.

وجاءت دعوة ليبرمان هذه في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام خلال جولة تفقدية قام بها يوم الخميس الفائت في هضبة الجولان، في إثر التصعيد العسكري بين إسرائيل وإيران في سورية.

ورداً على سؤال بشأن تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني التي قال فيها إنه لا يريد التصعيد في المنطقة، قال وزير الدفاع إن هذه الأقوال مهمة، وأعرب عن أمله بأن تترجَم إلى أفعال، وأكد أن مثل هذا الأمر سيعُتبر بادرة خير، مشيراً إلى أن إسرائيل لم تعتد على أراضي إيران بل إن هذه الأخيرة هي من أتت إلى حدود الأراضي الإسرائيلية.

من ناحية أُخرى، قال بيان صادر عن الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي إن بعض الغارات الإسرائيلية الأخيرة على سورية استهدفت منظومات إيرانية للدفاع الجوي. ووفقاً للمعلومات يبلغ مدى هذه المنظومات نحو 110 كيلومترات، وكان من شأنها أن تهدّد حرية نشاط سلاح الجو الإسرائيلي في المجال الجوي السوري، وتؤمّن أعمال نقل الأسلحة الإيرانية إلى حزب الله وقوات “فيلق القدس” المرابطة في سورية.

المصدر: صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هؤلاء هم المرشحون لخلافة جون بولتون

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” 13 اسماً لمرشحين محتملين لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي خلفاً لجون …

كاتب “ضيعة ضايعة” يرد على ادعاءات حداقي باختراعه لشخصية “أبو شملة”

ردّ الدكتور ممدوح حمادة، كاتب المسلسل الكوميدي الشهير، ضيعة ضايعة، على تصريحات الممثل محمد حداقي، …

فاينانشيل تايمز: بوتين يضع يده على أهم مناجم الفوسفات في سوريا

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريراً تحت عنوان: “موسكو تحصل على غنائم الحرب من سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.