الرئيسية / غير مصنف / البازلاء والبروكلي سلاحان فتاكان ضد البدانة!

البازلاء والبروكلي سلاحان فتاكان ضد البدانة!

أفادت دراسة طبية أمريكية بأن استهلاك الألياف الغذائية مثل البازلاء والقرنبيط وجوز الهند والتين يوميا يمكن أن يمنع الإصابة بالسمنة

ووفقا للباحثين في جامعة جورجيا الأمريكية، فإن استهلاك الألياف الغذائية يمكن أن يمنع السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي، بالإضافة التغييرات السلبية في الأمعاء من خلال تعزيز نمو البكتيريا المفيدة في القولون.

وأظهرت نتائج الدراسة أن إثراء النظام الغذائي بالألياف لعدد من فئران التجارب يعانون من اضطراب آلية تمثيل الأنسولين، أسهم في منع متلازمة التمثيل الغذائي التي يسببها اتباع نظام غذائي عالي الدهون.

وتشخص متلازمة الأيض بمجموعة من الشروط المرتبطة ارتباطا بالبدانة، التي تشمل زيادة في معدلات ضغط الدم، وارتفاع مستويات السكر في الدم، فضلا عن زيادة نسبة الدهون في الجسم خاصة حول الخصر مع ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية.

وعندما تتضافر هذه العوامل معا، فإنها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكر.. وترتبط البدانة مع متلازمة التمثيل الغذائي والتغيرات في تركيبة الجراثيم في الأمعاء، والكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الأمعاء.

وتوصلت الدراسة إلى فعالية الألياف المتواجدة في هذه العناصر الغذائية في استعادة صحة الأمعاء بين فئران التجارب وتخفيف حدة أعراض متلازمة التمثيل الغذائي الناجم عن اتباع نظام غذائي عالي الدهون عن طريق إعادة توزيع الجراثيم في الأمعاء.

The post البازلاء والبروكلي سلاحان فتاكان ضد البدانة! appeared first on لا ولو.

لاولو

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إجماع وطني على رفض التعامل مع مشاريع الضم الاسرائيلية من بوابة الإدارة المدنية وتسهيلاتها المسمومة

أجمعت المؤسسات والأطر والكيانات التجارية والصناعية والزراعية الفلسطينية على رفض التعاون مع سلطات الاحتلال

مشروع عقوبات أمريكية على مسؤولين صينيين بسبب الانتهاكات بحق الأويغور

أقرّ الكونغرس الأميركي الأربعاء مشروع قانون يفرض عقوبات على مسؤولين صينيين متّهمين بارتكاب انتهاكات بحقّ الأويغور

حالة تأهب داخل وحدات الجيش الأمريكي في ظل اضطرابات مينيسوتا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها وضعت وحدات الجيش في حالة استعداد للاستدعاء خلال أربع ساعات تحسبا لطلب حاكم ولاية مينيسوتا لها وسط اضطرابات أهلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *