الرئيسية / أخبار / ليبرمان بعد تظاهرة حيفا: أعضاء الكنيست العرب مكانهم السجن
ليبرمان يعلن استقالته: "ما جرى بالأمس هو خضوع للإرهاب"

ليبرمان بعد تظاهرة حيفا: أعضاء الكنيست العرب مكانهم السجن

شنّ وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان [رئيس حزب إسرائيل بيتنا”] هجوماً حاداً على عضو الكنيست أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، واتهمه بتأييد الإرهاب.

وقال ليبرمان، في تغريدة نشرها في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس (الأحد)، إن أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة يتجولون بحرية في كل الأماكن وهذا فشل للأجهزة الأمنية، وأكد أنهم مخربون ومكانهم يجب أن يكون السجن وليس الكنيست.

وجاء هذا الهجوم بعد تظاهرات شهدتها عدة مناطق في إسرائيل بدعوة من الأحزاب العربية تضامناً مع الشعب الفلسطيني ومسيرات العودة في غزة التي أدت الى مقتل 118 فلسطينياً منذ انطلاقها يوم 30 آذار/ مارس الفائت، ومقتل 65 فلسطينياً يوم الاثنين الماضي.

وقبل هجوم وزير الدفاع، شنّ وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان [الليكود] هجوماً على عودة وصفه فيه بأنه العدو الأكبر من الداخل، وأكد أنه يتعامل مع أعداء إسرائيل من الخارج.

وتصاعد الهجوم على أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة على خلفية التظاهرة، التي جرت في مدينة حيفا يوم الجمعة الفائت، احتجاجاً على أعمال القتل في غزة بدعوة من ناشطين عرب في المدينة، وأسفرت عن قيام الشرطة الإسرائيلية باعتقال 21 شخصاً للتحقيق، بشبهة الإخلال بالأمن العام. وبين المعتقلين المدير العام لـ”مركز مساواة” جعفر فرح، الذي تم نقله خلال اعتقاله الى المستشفى، بينما اتهمت القائمة المشتركة الشرطة الإسرائيلية بممارسة العنف في التحقيقات التي تجريها، مشيرة إلى أن ذلك أدى الى كسر رجل فرح.

ودعت قوى عربية ويسارية يهودية الى تظاهرة مساء أمس (الأحد) تضامناً مع غزة، واحتجاجاً على عنف الشرطة ضد المتظاهرين.

وقال عضو الكنيست يوسف جبارين من القائمة المشتركة إنه اتصل بسفير الاتحاد الأوروبي لدى اسرائيل وقام بإطلاعه على تفاصيل القمع البربري الذي تمارسه الشرطة الاسرائيلية ضد المتظاهرين العرب كما ظهر جلياً في تظاهرة حيفا مساء الجمعة.

وأوضح جبارين للسفير خطورة الوضع الحالي وأساليب القمع التي تتبعها الشرطة الإسرائيلية، وأكد أن الحديث يدور حول تعليمات عليا من رئيس الحكومة ووزير الأمن الداخلي، وتهدف إلى قمع الأصوات المعارِضة، وإلى ترهيب المتظاهرين لمنعهم من الاستمرار في نشاطاتهم.

وأشار جبارين إلى أن السفير الأوروبي استمع إلى تفاصيل الأحداث الأخيرة واستفسر عن بعض جوانبها وأعرب عن قلقه مما آلت اليه الأوضاع، وأكد أنه سيبادر لطرحها أمام المسؤولين الإسرائيليين.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الحياة الحزبية في سوريا: دراسة تاريخية لنشوء الأحزاب السياسية وتطورها 1908-1955

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الطبعة الثانية من كتاب محمد حرب فرزات الحياة …

“غرينبيس” تحاكي FaceApp وتنشر صوراً محزنة لكوكب “شائخ”

  الاحتباس الحراري يذيب جليد القطبين نشر الفرع الروسي لمنظمة السلام الأخضر “غرينبيس” صورا تتنبأ …

الأرجنتين تصنّف حزب الله منظمة “إرهابية”

بوينس أيرس (رويترز) – أمرت السلطات في الأرجنتين بتجميد أصول حزب الله في البلاد يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.