الرئيسية / غير مصنف / الإعلام التركي يحمّل “اللوبي اليهودي” مسؤولية هبوط الليرة
تركيا: لا يمكن أن يغيّر نتنياهو وضع الضفة الغربية

الإعلام التركي يحمّل “اللوبي اليهودي” مسؤولية هبوط الليرة

حمّلت وسائل الإعلام التركية “اللوبي اليهودي” مسؤولية الهبوط المفاجئ في قيمة عملة البلاد، وذلك بسبب تغريدة أكاديمي إسرائيلي

وانخفضت الليرة التركية بنسبة 20 في المائة مقابل الدولار هذا العام، وألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اللوم بشكل متكرر على “لوبي سعر الفائدة”، من دون أن يحدده، بسبب تلاعبه بالعملة.

وذكرت صحيفة التايمز البريطانية أنه يتم التحكم في الصحافة التركية بشكل حصري تقريبًا من قبل الدولة أو رجال الأعمال الموالين لأردوغان بعد قمع وسائل الإعلام. وقالت إن هذه الصحافة قد استغلت تغريدة على تويتر للأكاديمي الإسرائيلي إيدي كوهين الذي قال إن الأزمة في العملة التركية بدأت بعد فترة وجيزة من طلب أنقرة من السفير الإسرائيلي المغادرة مؤقتًا. والدكتور كوهين متخصص في الدعاية النازية في العالم العربي في جامعة بار إيلان.

وقال كوهين في تغريدة موجهة إلى أردوغان مباشرة: “ألا تعرف أن نصف ثروة العالم هي لعائلة يهودية واحدة فقط، وهي الداعم الرئيسي لإسرائيل؟”، وضمن التغريدة عاشتاغ “دعم الليرة التركية”.

وذكرت صحيفة التايمز أن التغريدة كان القصد منها السخرية، ولكن سرعان ما التقطتها وسائل الإعلام التركية. وردت وكالة الأناضول وقناة “تي ار تي” TRT باللغة العربية، اللتان تسيطر عليهما أنقرة، بالقول إن الأكاديمي ألقى اللوم على “اللوبي اليهودي” في تراجع سعر الليرة. وأعاد كوهين تغريد مقالة “تي ار تي” ولكنه قال لصحيفة التايمز إنه تمت إساءة فهم تغريدته.

ترجمة: الميادين نت

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هؤلاء هم المرشحون لخلافة جون بولتون

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” 13 اسماً لمرشحين محتملين لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي خلفاً لجون …

كاتب “ضيعة ضايعة” يرد على ادعاءات حداقي باختراعه لشخصية “أبو شملة”

ردّ الدكتور ممدوح حمادة، كاتب المسلسل الكوميدي الشهير، ضيعة ضايعة، على تصريحات الممثل محمد حداقي، …

فاينانشيل تايمز: بوتين يضع يده على أهم مناجم الفوسفات في سوريا

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريراً تحت عنوان: “موسكو تحصل على غنائم الحرب من سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.