الرئيسية / غير مصنف / اندلاع 19 حريقاً في أراضي المستوطنات المحاذية لغزة

اندلاع 19 حريقاً في أراضي المستوطنات المحاذية لغزة

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية رفيعة المستوى إنه منذ انطلاق “مسيرات العودة” الفلسطينية في منطقة الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة يوم 30 آذار/ مارس الفائت، أطلق الفلسطينيون من القطاع عدداً لا يحصى من الطائرات الورقية والبالونات والواقيات المطاطية المضخمة التي تحمل مواداً قابلة للاشتعال وأحياناً متفجرات في اتجاه الأراضي الإسرائيلية، وهو ما أدى إلى نشوب حرائق شبه يومية أحرقت آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية والحدائق والغابات.

وأشارت هذه المصادر إلى اندلاع 19 حريقاً في أراضي المستوطنات المحاذية للقطاع أمس (الأربعاء)، وإلى اندلاع 6 حرائق أول أمس (الثلاثاء)، واندلاع 20 حريقاً يوم الأحد الفائت.

من ناحية أُخرى كررت وزيرة العدل الإسرائيلية أييليت شاكيد [“البيت اليهودي”]، عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية – الأمنية [الكابينت]، أن الفلسطينيين الذين يرسلون طائرات مسيّرة وبالونات حارقة إلى جنوب إسرائيل يجب أن يلقوا نفس معاملة الفلسطينيين الذين يطلقون الصواريخ.

وأضافت شاكيد، في تصريحات أدلت بها إلى وسائل إعلام خلال جولة قامت بها أول أمس (الثلاثاء) في منطقة الحدود مع قطاع غزة اطلعت خلالها على الوضع في المنطقة، أن التهديد الذي تشكله الأجهزة الحارقة لا يقل خطورة عن قذائف الهاون.

وخلال الجولة دخلت شاكيد إلى نفق تابع لحركة “حماس” وصل إلى الأراضي الإسرائيلية قبل اكتشافه. كما قامت بجولة في الحقول التي اندلعت فيها الحرائق.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حسابات نتنياهو بين قفص الاتهام ورئاسة الحكومة

بقلم د. باسم عثمان* | ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين …

مشروع سري لـ”غوغل” يتيح لها الوصول إلى البيانات الطبية للأميركيين

عملاق التكنولوجيا “غوغل” يقول إن الوصول إلى السجلات الطبية الخاصة من خلال التعامل مع شركة …

بهاء أبو العطا

هل تستطيع “حماس” استعادة التهدئة في غزة بعد اغتيال أبو العطا؟

تقرير ياسمين رشيد | لا شك ان اغتيال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي بهاء ابو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.