الرئيسية / ثقافة / صَبوة منامات

صَبوة منامات

بقلم د.محمد سعيد المخلافي —

لا تستفق في منتصف حلم غائم
يصطك قلبك إذ تراه الصحو في تلك البلاد
فالصحو أبرد من مزاج أمكنة الرماد,
وترفّل عِزة مبتورة الساقين في قعرالوهاد
….
لاتستفق… .هي النصيحة وليست من الدين المعلب
رَوِّض كوابيس الغيوم ..صيرها سلوانا
عن الصحو المعذب
إقنع بها أُنسا بلا تخدير أوتوهيم و أَنعَم بها مهرب
…..
أي هذا الحلم.. كم بات يضحكني تذاكي إفراط العته,
وجعجة طاحونة الارض اليباب,
وهذا الصفر من كل النواحي,
وسراب أنسنة السراب.
وأنت يامن لاتطاوعك البقاء عين الرمد
يا وهج وهم جموعنا بالكرامة والرَّغد
يا قبحنا المتمنع على الدمامة في دلال
.. ألعنة عادت عليك بحقدها من بعد أزمنة الغِلال؟
أو لعلك كدرت فيما مضى صفو ماء لحلم ما
تغدو اليه من وراء الشمس شمطاء الظلال.
أكان هذا!!.. كيف؟
ولا أرى بقلبك حتى جذوة من نار غزة
وداجن أنت محتنك لا تعلو صهوة
وروحك مسكونة بالكبت تزخر باليباس
وليس ثمة ماء بالاساس
وما تبقى من صهيل
صار منبوذا ضليل
ولا نواصي للطبول
وكل مضمرة حرون
وئدت عند أول ساعة للذل في ليل المغول
..ماذا تقول؟
…أهي الحقيقة!
والعروبة ؟!
سقطت في مضارب العربان …وتقرئك
السلام.

أتدري…ماذا لو تعود إلى المنام
وتصبح قد كفيت…وتعال قل لي بعدها ماذا رأيت ..
…رأيت مرتع أمنيات
بإنبلاج الفجر في عين الكفيف،
وهدير هذر لهامش مغرور
مثخن بالقهر في دنيا الرغيف،
وخيلاء عرى
يعاني البرد تحت اقدام الرصيف..

ورأيت اشياء لاتحصى..من الخزى القحاح
كحلم شرنقة مدلهة بغد الفراشة في الصباح
آتى عليه منقار بوم
في ليل خرافي البطولة
وعلو همة إنبطاح
……
ألم اقل سلفاً غسل يديك منه
والآن فوراً لا عليك
… وارحل إلى أي حلم وشيجة أقرب اليك.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إنستغرام يكشف عن أدوات جديدة

أعلن تطبيق إنستغرام المملوك لفيسبوك يوم الأربعاء عن أدوات جديدة تمكن الناس من كسب المال

وزير: فرنسا ترى سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا

قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان يوم الأربعاء إن الوضع في ليبيا مزعج للغاية

وزارة الدفاع التركية: مقتل جندي بإدلب السورية في انفجار على طريق سريع

قالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن جنديا تركيا قُتل في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *