الرئيسية / أخبار / تسارع التطبيع الخليجي مع إسرائيل

تسارع التطبيع الخليجي مع إسرائيل

قالت صحيفة ذا فاينانشيال تايمز البريطانية في تقرير بعنوان “نتنياهو يدعم العلاقات مع الخليج لمواجهة المخاوف المشتركة من إيران” إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعمل على دعم علاقات بلاده مع دول الخليج في خطوة غير مسبوقة خاصة سلطنة عمان والإمارات بعدما كانت العلاقات مع دول الخليج عدائية.

وتضيف الجريدة أن نتنياهو كشف زيارته وزوجته لعمان وأن وزير النقل والاستعلامات إسرائيل كاتز سيزور السلطنة الأسبوع المقبل ويعقد هناك مؤتمرا صحفيا كما أن إحدى عضوات الكنيسيت المؤيدات لنتنياهو زارت الإمارات مؤخرا وبكت عندما استمعت للنشيد الوطني لبلادها يعزف هناك على خلفية فوز بطل الجودو الإسرائيلي ببطولة رياضية في أبو ظبي.

وتكشف الجريدة أن وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا سيزور اليوم الإمارات حيث سيعقد مؤتمرا صحفيا في الدولة التي لا تقيم علاقات ديبلوماسية رسميا مع إسرائيل موضحة أن هذا التقارب يهدف إلى مواجهة المخاوف المشتركة مع إيران.

وتضيف الجريدة أن المحللين الإسرائيليين يتوقعون أن يعلن نتنياهو عن عقد انتخابات عامة مبكرة ليستغل هذه الفرصة للحصول على مكاسب سياسية داخلية بعد خروج العلاقات مع دول الخليج إلى العلن بعد عقد على الأقل من العلاقات السرية.

وتوضح الجريدة أن إسرائيل تسعى لبناء جدار صد من دول الخليج لوقف التوسع الإيراني في المنطقة كما حدث في سوريا ولبنان واليمن.

المصدر: بي بي سي

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

أبعاد شخصية الإمام علي

بقلم: د. هيثم مزاحم – ظهرت شخصية الإمام علي بن أبي طالب في المخيال الشعبي …

تحرير لبنان وتغيّر المعادلات

بقلم: د. هيثم مزاحم — قبل 20 سنة وقبل عام من تحرير جنوب لبنان والبقاع …

“واشنطن بوست”: هذا ما دار في الاتصال بين سليماني ونصرالله

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية مقالا، أشارت فيه إلى أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني، …

تعليق واحد

  1. لقد نجح الإسرائيليون في تمكين سياسيتهم في الشرق الأوسط، لذلك تقدموا خطوة مهمة جدا في السياسة الخارجية وإن دل على فإنما يدل على رؤية شعب إسرائيل المتينة في العالم ، فهنيئاً للخليجيين و ألف مبروك للسلطنة. سيظل السودان يغرد خارج السرب وفي نهاية المطاف يبقى السودان من أكبر خاسرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.