الرئيسية / أخبار / ليبرمان يعلن استقالته: “ما جرى بالأمس هو خضوع للإرهاب”

ليبرمان يعلن استقالته: “ما جرى بالأمس هو خضوع للإرهاب”

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم (الأربعاء) عن استقالته من منصبه كوزير للدفاع. وقال في مؤتمر صحافي: “ما جرى في الأمس هو خضوع للإرهاب”. وأشار إلى عدد من الاختلافات في الرأي اندلعت مؤخراً بينه وبين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بينها الموافقة على إدخال الوقود القطري إلى القطاع وتأجيل إخلاء بلدة الخان الأحمر.

وقالت مصادر في الليكود رداً على ذلك أنه لم يعد هناك سبب لاستمرار الكنيست ويجب على الحكومة أن تحدد في أقرب وقت موعد الانتخابات المقبلة. مع ذلك ذكر الناطق بإسم رئيس الحكومة أن نتنياهو سيحتفظ بحقيبة الدفاع بعد استقالة ليبرمان، وليس هناك ضرورة للدعوة إلى انتخابات في هذه الفترة الأمنية الحرجة.

وذكر مقربون من ليبرمان أنه أراد أن يستقيل لأنه كان يشعر في الفترة الأخيرة بأنه لا يقود المؤسسة الأمنية في الاتجاه الذي يريده. وأضافت هذه المصادر أن موقف نتنياهو المؤيد لوقف إطلاق النار مع “حماس” هو الذي جعله يحسم أمر استقالته.

وتجدر الإشارة إلى أن كلاً من ليبرمان ووزير التعليم نفتالي بينت أصدرا بياناً في نهاية جلسة المجلس الوزاري المصغر بالأمس، أعلنا فيه عدم تأييدهما وقف إطلاق النار. وذكرت أوساط مقربة من ليبرمان أنه منذ اللحظة الأولى لاندلاع الجولة الجديدة طالب بعملية عسكرية إسرائيلية صارمة ضد “حماس”.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هَيوم” (14/11/2018) عن مصادر في الائتلاف أن “حماس” أسقطت حكومة اليمين. وبحسب الصحيفة فإن حزب البيت اليهودي، اقترح على بنيامين نتنياهو تعيين نفتالي بينت وزيراً للدفاع محل ليبرمان مقابل ضمان استمرار الإئتلاف الحكومي.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

طريق ممهد لحيفا

قصة قصيرة* بقلم: ريهام إمام** | أعطوني سترة واقية من الرصاص وخوذة وأعطتني روزا منديلاً …

سيول ميانمار

حول أهمية التنمية المستدامة

بقلم: لميس جديد* | في عام 2008، كتب توماس فريدمان كتابًا كان يُعتبر طريقة ثورية …

أثر العامل الاقتصادي في الاستقرار السياسي

صدر أخيراً عن دار الرافدين للنشر والتوزيع كتاب “أثر العامل الاقتصادي في الاستقرار السياسي” لمؤلفه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.