الرئيسية / أخبار / شاكيد: أي خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين سيطرحها ترامب ستكون مضيعة للوقت
خطة ترامب للسلام

شاكيد: أي خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين سيطرحها ترامب ستكون مضيعة للوقت

قالت وزيرة العدل الإسرائيلية أييلت شاكيد [“البيت اليهودي”] إن أي خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين سيطرحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستكون بمثابة مضيعة للوقت.

وأضافت شاكيد، في سياق مقابلة أدلت بها على منصة مؤتمر دبلوماسي نظمته صحيفة “جيروزاليم بوست” في القدس أمس (الأربعاء)، أنها تعتقد أن الفجوة القائمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين أكبر من أن يتم ردمها، وأن السلام بين الجانبين في المستقبل المنظور مستحيل تماماً.

في غضون ذلك أفادت صحيفة “القدس” الفلسطينية نقلاً عن مصدر أميركي رفيع المستوى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرر تأجيل نشر خطته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين المعروفة باسم “صفقة القرن” حتى شباط/ فبراير المقبل، وأشارت إلى أن التأجيل جاء لإرضاء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وقال المصدر نفسه للصحيفة إن نتنياهو يفضل ألاّ تُنشر خطة السلام الأميركية قط، وخصوصاً في الوقت الحالي، نظراً إلى الوضع الغامض في منطقة الشرق الأوسط. وأضافت الصحيفة أن مستشاري ترامب أوصوه بالتروي في نشر خطته أيضاً على خلفية حالة أزمة الائتلاف الحكومي في إسرائيل وذلك لعدم إحراج نتنياهو أمام وزير التربية والتعليم نفتالي بينت [رئيس حزب “البيت اليهودي”] الذي تراجع عن استقالته من الائتلاف الحكومي ومنع تبكير الانتخابات العامة في إسرائيل.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الأحزاب العربية مضطرة لمواجهة أزمة ثقة مع جمهور ناخبيها

بقلم جاكي خوري – محلل سياسي إسرائيلي — منذ هذا الصباح (الجمعة) ستضطر الأحزاب الأربعة …

هل يستطيع غانتس أن يكون ترامب الإسرائيلي؟

بقلم: ألوف بن – رئيس تحرير صحيفة “هآرتس” — فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية …

إطلاق اسم “أزرق أبيض” على التحالف بين حزبي غانتس ولبيد

أعلن رئيسا حزب “مناعة لإسرائيل” بني غانتس و”يوجد مستقبل” يائير لبيد أنهما سيطلقان على القائمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.