الرئيسية / دراسات / النظام السياسي في الكونغو الديمقراطية منذ عام 2006
النظام السياسي في الكونغو الديمقراطية منذ عام 2006

النظام السياسي في الكونغو الديمقراطية منذ عام 2006

إعداد:
أسماء حجازي
مقدمة
تقع جمهورية الكونغو الديمقراطية في وسط وجنوب قارة إفريقيا حيث يحدها من الشمال والشرق والغرب والجنوب كل من الدول المجاورة ويبلغ عدد سكانها حوالي 85.026.000 مليون نسمة بالاضافة إلي أنه يوجد أكثر من مئاتين لغة محلية يتحدث بها أهل وسكان جمهورية الكونغو الديمقراطية.
ينص دستور جمهورية الكونغو الديمقراطية على أن نظام الحكم رئاسي، ويُمنح رئيس الجمهورية سيطرة شبه كاملة على الحكومة، كنشاسا عاصمة جمهورية كونغو الديموقراطية و أكبر مدينة فيها وتقع على الضفة الجنوبية لنهر الكونغو (زائير) الحكومة الوطنية.
يصدر رئيس الجمهورية كل القرارات السياسية المهمة كما يقوم بتعيين الموظفين الذين يديرون شؤون الحكم، وينتخب رئيس الجمهورية لفترة خمسة أعوام وبالرغم من أن القانون لايسمح ببقاء الرئيس لأكثر من فترتين رئاسيتين، إلا أن الرئيس الراحل موبوتو سيسي سيكو ظل يحتل هذا المنصب منذ عام 1965م حتى رحيله إلى منفاه بالمغرب في يوليو 1997م، اعتمادًا على نص خاص في الدستور يتيح له الحكم لمدة غير محدودة.
 اجتياح قوات الرئيس السابق لوران كابيلا للعاصمة كنشاسا وهروب موبوتو سيسي سيكو في يوليو 1997م، كان الحزب السياسي الوحيد في جمهورية الكونغو الديمقراطية هو حزب الحركة الثورية الشعبية، وتتمثل مهمته في دعم ومساندة السياسات التي يقررها رئيس الجمهورية. وبعد عام 1997م، أصبح لوران كابيلا رئيساً للدولة والحكومة والبرلمان ويصدر القوانين والتشريعات في مراسيم رئاسية، يساعد كابيلا مجلساً للوزراء لتصريف شؤون الحكم اليومية وأصبح حزب تحالف القوى الديمقراطية لتحرير الكونغو هو الحزب السياسي الوحيد في البلاد.
تنقسم جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى عشرة أقاليم، إضافة إلى منطقة منفصلة للعاصمة كنشاسا. وتنقسم هذه الأقاليم إلى 30 منطقة، وهذه تنقسم بدورها إلى نحو 150 منطقة صغرى. ويحكم كلاً من هذه الوحدات المحلية إداري ونائب له يعينهما رئيس الجمهورية. وتنقسم هذه المناطق الصغرى بدورها إلى مئات الوحدات الصغيرة، التي تسمى تجمعات، يقوم فيها زعماء القبائل بالمحافظة على الأمن والنظام.

لقراءة الدراسة إضغط هنا لتنزيلها

النظام السياسي في الكونغو الديمقراطية منذ عام 2006

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ثورة في عالم العبودية

سام عبدالحميد محمد | امتزجي مثلَ الصهباءِ وكمزج الخمرةِ بالماءِ إنّي شرقيٌ يا امرأةً أيماني …

تراجع ترامب عن توجيه ضربة لإيران لا يعني انتهاء الأزمة

بقلم: عاموس هرئيل – محلل عسكري إسرائيلي — الانعطاف الذي قام به رئيس الولايات المتحدة …

ما هي آفاق المفاوضات الإسرائيلية – اللبنانية بشأن الحدود البحرية؟

أورنا مزراحي وعوديد عيران – باحثان في “معهد أبحاث الأمن القومي” في جامعة تل أبيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.