الرئيسية / أخبار / العراق.. حزب المالكي يطالب بمحاسبة وزير الخارجية بعد تصريحات عن “حل الدولتين”
العراق.. حزب المالكي يطالب بمحاسبة وزير الخارجية بعد تصريحات عن "حل الدولتين"

العراق.. حزب المالكي يطالب بمحاسبة وزير الخارجية بعد تصريحات عن “حل الدولتين”

طالب ائتلاف دولة القانون في العراق الذي يتزعمه نوري المالكي بمحاسبة وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، بعد تصريحات أدلى بها عن “حل الدولتين”.

وكتب رئيس كتلة الائتلاف في مجلس النواب خلف عبد الصمد: “نعبر عن استغرابنا الشديد لموقف الخارجية العراقية إزاء القضية الفلسطينية التي يعتبرها العراق القضية العربية المحورية منذ عقود ونعتبر موقف الخارجية الذي عبر عنه الوزير بحل الدولتين موقفا لا يمثل الشعب العراقي ولا القوى السياسية” .

وأضاف: “هذا الموقف المستهجن إزاء القضية الحقة للشعب الفلسطيني وتضحياته الكبيرة من أجل نيل حقوقه المصادرة شكل إهانة لكل المساعي العراقية من أجل إنصاف الشعب الفلسطيني”.

ودعا عبد الصمد رئيس الحكومة العراقية إلى فتح تحقيق عاجل ومعرفة ملابسات التصريح الذي أدلى به الوزير قائلا: “إذا كان التصريح فرديا فلا بد من إقالة الوزير، وإذا كان التصريح عبر عن موقف الحكومة العراقية، فلا بد من عقد اجتماع عاجل للكتل السياسية لاتخاذ موقف موحد إزاء هذا التوجه الخطير”.

وكان وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم قد قال خلال مؤتمر صحافي مؤخرا، إن العراق يؤمن بضرورة حل الدولتين، وبغداد لعبت دورا محوريا في رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة.

واعتبرت كتل عراقية، موقف وزير الخارجية اعترافا بإسرائيل، فيما هو موقف مخالف للمبدأ الذي اعتمده العراق تجاه الأزمة الفلسطينية طيلة السنوات الماضية.

المصدر: روسيا اليوم

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

نحو أنْسَنَة العالَم

د. رفيف رضا صيداوي* — ربّما كان عالِم الاجتماع الفرنسي آلان تورين Alain Touraine من …

الفقراء لم يصوتوا لليكود

بقلم: سيفر بلوتسكر – محلل اقتصادي إسرائيلي — ثمة نظرية تتكرر في الآونة الأخيرة يبذل …

إسرائيل رفست القاعدة التي تقف عليها أي دولة متحضرة

بقلم: يغئال عيلام – مؤرخ باحث في تاريخ الصهيونية وإسرائيل — الدولة هي، أولاً وقبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.