حزب غانتس يحصل على ما بين 21 و24 مقعداً في الاستطلاعات

بيني غانتس
Spread the love

حصل حزب “مناعة لإسرائيل”، الذي أسسه الرئيس السابق لهيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي الجنرال احتياط بني غانتس، على ما بين 21 و24 مقعداً في أحدث استطلاعات للرأي العام أجرتها قنوات التلفزة الإسرائيلية الثلاث مساء أمس (الأربعاء)، وذلك بعد يوم واحد من أول خطاب سياسي له طرح فيه مبادئ حزبه. وكانت استطلاعات الرأي العام تمنحه في السابق ما بين 12 و15 مقعداً.

وأعلن غانتس قبل خطابه الأول هذا عقد اتفاق مع حزب “تيلم” [“مسار”]، الذي أسسه رئيس سابق آخر لهيئة الأركان العامة هو الجنرال احتياط موشيه يعلون الذي انشق عن حزب الليكود، وبموجبه سيخوض الحزبان الانتخابات العامة التي ستجري يوم 9 نيسان/أبريل المقبل في قائمة واحدة.

ووفقاً لاستطلاع قناة التلفزة الإسرائيلية “كان” [تابعة لهيئة البث الجديدة]، في حال إجراء الانتخابات العامة الآن ستحصل قائمة حزب الليكود برئاسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على 31 مقعداً في الكنيست وتحافظ على مكانتها كأكبر قائمة، وتليها قائمة الحزب الجديد “مناعة لإسرائيل” برئاسة غانتس التي ستحصل على 23 مقعداً.

وستحل قائمة حزب “يوجد مستقبل” برئاسة عضو الكنيست يائير لبيد في المكان الثالث وتحصل على 9 مقاعد، وتليها قائمتا حزب العمل برئاسة آفي غباي وحزب “اليمين الجديد” برئاسة الوزيرين نفتالي بينت وأييلت شاكيد اللتان ستحصل كل منهما على 8 مقاعد.

وأشار الاستطلاع إلى أن كلاً من القائمة المشتركة برئاسة عضو الكنيست أيمن عودة، والقائمة العربية المنشقة عنها برئاسة عضو الكنيست أحمد طيبي، وقائمة حزب ميرتس برئاسة عضو الكنيست تمار زاندبرغ، وقائمة حزب يهدوت هتوراة لليهود الحريديم [المتشديين دينياً]، ستحصل على 6 مقاعد لكل منها.

وستحصل قائمة حزب “إسرائيل بيتنا” برئاسة عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان على 5 مقاعد، وتحصل كل من قائمة حزب شاس الحريدي برئاسة وزير الداخلية أرييه درعي، وقائمة حزب “البيت اليهودي”، وقائمة حزب “كلنا” برئاسة وزير المال موشيه كحلون على 4 مقاعد لكل منها. ولن تتمكن كل من قائمة حزب “جسر” برئاسة عضو الكنيست أورلي ليفي – أبكسيس، المنشقة عن حزب “إسرائيل بيتنا”، وقائمة حزب “الحركة” برئاسة عضو الكنيست تسيبي ليفني من تجاوز نسبة الحسم.

وقال 47% من المشتركين في الاستطلاع إن بنيامين نتنياهو هو الشخص الأنسب لتولي منصب رئيس الحكومة، في حين قال 41% إن بني غانتس هو الأنسب، وقال 14% إن يائير لبيد هو الأنسب.

وشمل الاستطلاع عينة نموذجية مؤلفة من 538 شخصاً يمثلون جميع فئات السكان البالغين في إسرائيل مع نسبة خطأ حدّها الأقصى 4.5%.

ووفقاً للاستطلاع الذي أجرته قناة التلفزة الإسرائيلية 12 [القناة الثانية سابقاً] ستتراجع قائمة حزب الليكود بمقعدين عن آخر استطلاع أجرته القناة وتحصل على 30 مقعداً، وتليها قائمة حزب “مناعة لإسرائيل” التي ستحصل على 21 مقعداً.

وستحصل قائمة حزب “يوجد مستقبل” على 11 مقعداً، بينما تحصل كل من قائمة حزب يهدوت هتوراة وقائمة حزب “اليمين الجديد” على 7 مقاعد لكل منهما.

وتحصل كل من قائمة حزب العمل والقائمة المشتركة والقائمة العربية المنشقة عنها على 6 مقاعد لكل منها. وتحصل كل من قائمة حزب شاس وقائمة حزب “كلنا” على 5 مقاعد لكل منهما، وتحصل كل من قائمة حزب ميرتس وقائمة حزب “إسرائيل بيتنا” وقائمة حزب “جسر” على 4 مقاعد لكل منها. ولن تتمكن قائمة حزب “الحركة” من تجاوز نسبة الحسم.

وأظهر الاستطلاع أن نتنياهو لن يواجه أي مشكلة في تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، حيث أن تحالف كتلة أحزاب اليمين وأحزاب الحريديم ستحصل على 62 مقعداً، في مقابل 42 مقعداً لكتلة أحزاب الوسط – اليسار.

كما أظهر الاستطلاع أنه في حال انضمام حزب “مناعة لإسرائيل” إلى حزب “يوجد مستقبل” وخوضهما الانتخابات ضمن قائمة واحدة برئاسة لبيد ستحصل على 30 مقعداً، لكن قائمة الليكود ستحصل على 31 مقعداً، وفي حال رئاسة غانتس لهذه القائمة ستحصل على 35 مقعداً، وتحصل قائمة الليكود على 30 مقعداً.

وقال 36% من المشتركين في الاستطلاع إن بنيامين نتنياهو هو الشخص الأنسب لتولي منصب رئيس الحكومة، في حين قال 35% إن بني غانتس هو الأنسب.

وشمل الاستطلاع عينة نموذجية مؤلفة من 505 أشخاص يمثلون جميع فئات السكان البالغين في إسرائيل مع نسبة خطأ حدّها الأقصى 4.4%

وأظهر استطلاع قناة التلفزة الإسرائيلية 13 [القناة العاشرة سابقاً] أن قائمة حزب “مناعة لإسرائيل” ستحصل على 24 مقعداً، وستزيد تمثيلها بـ10 مقاعد عن الاستطلاع السابق لهذه القناة، وهي أعلى نتيجة حصل عليها هذا الحزب في استطلاعات الرأي العام حتى الآن، في حين تحصل قائمة حزب الليكود على 30 مقعداً، وتحصل قائمة حزب “يوجد مستقبل” على 9 مقاعد.

وتحصل القائمة المشتركة على 6 مقاعد، في حين تحصل القائمة العربية المنشقة عنها على 8 مقاعد.

وتحصل كل من قائمة حزب العمل وقائمة حزب “اليمين الجديد” وقائمة حزب يهدوت هتوراة على 6 مقاعد لكل منها، وتحصل قائمة حزب شاس على 5 مقاعد، وتحصل كل من قائمة حزب “جسر” وقائمة حزب “كلنا” وقائمة حزب “إسرائيل بيتنا” وقائمة حزب “البيت اليهودي” وقائمة حزب ميرتس على 4 مقاعد لكل منها، ولا تتجاوز قائمة حزب “الحركة” نسبة الحسم.

وعندما طلب من المشتركين في الاستطلاع اختيار الشخص الأنسب لتولي منصب رئيس الحكومة حصل كل من بنيامين نتنياهو وبني غانتس على نفس النسبة، وهي 42%.

وشمل الاستطلاع عينة نموذجية مؤلفة من 754 شخصاً يمثلون جميع فئات السكان البالغين في إسرائيل مع نسبة خطأ حدّها الأقصى 3.7%.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.