حنون تدعو الجيش إلى الحياد في أزمة الجزائر

Spread the love

دعت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، المؤسسة العسكرية في الجزائر الى الحياد فيما يتعلق بموقف الأغلبية الرافض للانتخابات الرئاسية، مشددة على دور الجيش في تأمين البلاد من خلال التصدي للتدخلات الخارجية والحفاظ على سيادة القرار الجزائري.
وقالت حنون في ردها على بيان وزارة الدفاع الصادر الأربعاء الماضي والذي تعهد بتأمين الرئاسيات أنه “على الجيش أن يكون محايداً إذا رفضت الأغلبية خيار الرئاسيات”.
وأبدت زعيمة حزب العمال موقفاً قوياً خلال كلمتها في اجتماع المعارضة الرابع الخميس بخصوص تصريحات الرئيس الفرنسي ونظيره الأميركي بخصوص الحراك الشعبي في الجزائر، محملة الجيش مسؤولية التصدي لأي تدخلات أجنبية في الشأن الداخلي للبلاد.
وضمت حنون صوتها لصوت المطالبين بإلغاء الإنتخابات الرئاسية، مؤكدة بأن مطلب التأجيل قد تجاوزه الزمن لأنه أطال عمر النظام وأن الحراك بلغ مرحلة تحديد مصيره بيده .
وعادت حنون إلى فتح مقترح الذهاب إلى جمعية تأسيسية وطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.