عباس: الفلسطينيون يمدّون يدهم إلى أي حكومة إسرائيلية تؤمن بالسلام

Spread the love

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن وجهة الفلسطينيين هي نحو السلام، وأكد أنهم يمدّون يدهم إلى أي حكومة إسرائيلية تؤمن بالسلام.

وجاءت أقوال عباس هذه في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في مستهل الاجتماع الذي عقده مع رئيسة حزب ميرتس عضو الكنيست تمار زاندبرغ في رام الله أمس (الأحد)، وأشار فيها أيضاً إلى مسألة اقتطاع العوائد الضريبية الفلسطينية فأكد أن إسرائيل تتحمل كامل المسؤولية عن الأوضاع الاقتصادية السائدة في المناطق الفلسطينية، وأن الفلسطينيين متمسكون بحقوقهم المتعلقة بالحصول على هذه العوائد كاملة.

وقالت زاندبرغ إنها تقوم بما كان يجب على الحكومة الاسرائيلية القيام به وهو السعي لتحقيق السلام. وأضافت أن ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية يبعد عن مقر عباس نحو 25 دقيقة سفر في سيارة ويجب على رئيس الحكومة أن يقطع هذه المسافة للدفع قدماً بعملية السلام، لكنه بدلاً من ذلك يعكف على إدخال أتباع الحاخام المتطرف مئير كهانا إلى الكنيست، الأمر الذي من شأنه أن يعزز النزعات العنصرية والإرهابية وأن يمسّ فرص تحقيق السلام.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.