الرئيسية / عين على الغرب / مواطن الخلل في التنمية العربية

مواطن الخلل في التنمية العربية

بقلم: لميس جديد* – الاعتماد على الاقتصاد المالي الذي لا يعتبر مؤشراً صحيحاً عن النمو الاقتصادي الحقيقي خلق نوعاً من الفروقات وعدم المساواة في توزيع الثروات.
جو متشائم صاحب اجتماعات دافوس هذا العام ( اهم اجتماعات رجال السياسة والاقتصاد العالمي) انخفاض في معدل النمو، انتشار الحركات الشعبوية واليمين المتطرف في اغلب بلدان العالم، وحروب تجارية بين الصين واميركا.
تقرير الأوكسفام Oxfam يذكر انه ٢٦ شخصاً يسيطرون على اكتر من نصف موارد العالم الذي تعداد سكانه ٣.٨ بليون شخص.
اين العرب في هكذا أجواء؟
من المهم مواجهة نقاط الضعف حتى نستطيع أن نتجاوزها. الاستمرار بما اعتدنا على فعله سوف يوصلنا الى النتيجة نفسها والتي تلخص وضعنا الْيَوْمَ، لهذا فإن التغيير هو الحل الوحيد للاستمرار بأقل قدر من الأخطاء نحو مستقبل أفضل.
مؤشر التطور الإنساني هو مقياس اعتمدته منظمة الأمم المتحدة لتقييم أداء الدول على كل الأصعدة ومنها الاقتصادية، تتضمن النواحي، البيئية الاجتماعية، أحوال المرأة، الصحة، المعرفة…
تقرير المنظمة حول الدول العربية تضمن بعض نقاط الخلل ومنها: التعليم، البحث العلمي والمنشورات المترجمة من لغات أخرى، وهنا يجب الذكر أن عدد الكتب المترجمة إلى اللغة العربية منذ القرن التاسع الميلادي حتى الْيَوْمَ يساوي عدد الكتب المترجمة الى الإسبانية بسنة واحدة.
بالنسبة للتعليم، ركز التقرير على أهمية تنشئة أطفالنا بعيداً عن الطرق السلطوية، وترك حيّز شخصي لكل طفل في إبداء اختلافه.
تحصيل المعرفي هو الشيء الوحيد الذي لا يفنى بالاستهلاك بل يزدهر ويتجدد.

*لميس جديد كاتبة ومهندسة سورية.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

النيوليبراليون يفضلون حكومات سلطوية وليس ديمقراطية

تظهر الجداول التي وضعتها مراكز التفكير المحافظة أن الليبرالية الجديدة تدور حول القوة الاقتصادية وليس …

“كل نساء الرئيس” .. قصص 43 امرأة تحرش بهن ترامب

صدر في الولايات المتحدة كتاب جديد يوثق قصص 43 امرأة يقلن إنهن تعرضن لتحرش جنسي …

“الغارديان”: المرأة اللبنانية تطالب بحقوق جديدة وسط الحراك

بقلم: غايا كارامزا – ترجمة: د. هيثم مزاحم | تناولت الكاتبة غايا كارامزا في مقالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.