الرئيسية / منوعات / أكل لحم الخنزير.. فقتلته دودة “من دماغه”
أكل لحم الخنزير.. فقتلته دودة "من دماغه"

أكل لحم الخنزير.. فقتلته دودة “من دماغه”

تناول شاب هندي لحم خنزير، لم يطبخ جيدا، وتوفي جراء إصابته بدودة شريطية طفيلية انتقل إلى دماغه من اللحم المصاب، وفق ما كشفت دراسة حديثة.

وبينت الدراسة، التي نشرت في دورية “نيو إنغلاند للطب” في عددها الصادر الخميس، أن الشاب الهندي البالغ من العمر 18 عاما نقل إلى المستشفى في مدينة فريدأباد وهو يشكو من نوبات وانتفاخ فوق العين اليمنى وآلام حادة في الفخذ الأيمن.

ووفقا لصحيفة نيويورك بوست الأميركية، فقد عمد الأطباء إلى إجراء تصوير بواسطة الرنين المغناطيسي فوجدوا أن دماغ الشاب مليء بما يسمى “الآفات الكيسية” أو مرض “الكيسات المذنبة”.

وقرر الأطباء أن الشاب أصيب بمرض اسمه “نيروسيستيسيركوسيس” وهو مرض ناجم عن الإصابة بيرقة “الكيسة المذنبة” التي تتسبب بها الدودة الشريطية التي توجد في لحم الخنزير.

ولم يعالج الأطباء الشاب بمضادات الطفيليات، نظرا لأنها تتسبب أحيانا بالتهابات حادة وأكثر سوءا من الإصابة بالمرض نفسه، وقد تؤدي إلى العمى.

وقاموا بمعالجته بطرق أخرى تضمنت ستيرويدات مضادة للالتهابات وعلاجات مضادة للنوبات، غير أن المريض توفي بعد أقل من أسبوعين على إصابته بالمرض.

يشار إلى أن الإصابة بهذا المرض تنجم عن تناول لحوم الخنزير غير المطبوخة جيدا أو الماء الملوث ببيض الدودة الشريطية أو من خلال وسائل العلاج السيئة.

الجدير بالذكر أن هذا المرض شائع في أميركا اللاتينية وآسيا، كما ينتشر في دول جنوب الصحراء في أفريقيا.

المصدر: سكاي نيوز عربية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هؤلاء هم المرشحون لخلافة جون بولتون

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” 13 اسماً لمرشحين محتملين لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي خلفاً لجون …

كاتب “ضيعة ضايعة” يرد على ادعاءات حداقي باختراعه لشخصية “أبو شملة”

ردّ الدكتور ممدوح حمادة، كاتب المسلسل الكوميدي الشهير، ضيعة ضايعة، على تصريحات الممثل محمد حداقي، …

فاينانشيل تايمز: بوتين يضع يده على أهم مناجم الفوسفات في سوريا

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريراً تحت عنوان: “موسكو تحصل على غنائم الحرب من سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.