الرئيسية / عين على الغرب / كيف نعيش بسعادة؟
العيش بسعادة

كيف نعيش بسعادة؟

بقلم: لميس جديد – ما الذي يمنعنا من العيش بسعادة؟ ولماذا نجد أن أكثر المجتمعات غنى والتي نظن أنها الأكثر سعادة هي السباقة والأولى في طرح كل أنواع التساؤلات عن أسباب السعادة الحقيقية؟

إن أكبر الأخطار التي تمنعنا من العيش بسعادة، هو تمنعنا من أن نكون كرماء، من أن نسامح، من أن نكون احراراً. هي المخاوف. والفلسفة الإغريقية والغربية تحاول الإجابة على كل الأسئلة التي من شانها إنقاذ الناس من مخاوفهم في سبيل تحريرهم وسعادتهم.
فالفلسفة كنهج فكري ومنقذ من التعاسة ومن الأخطار، مشابهة لما جاءت به الأديان في محاولة لإرشاد الإنسان الى سعادته وهي اتباع النهج الإلهي، والوصول إلى الخلاص الذي لن يأتي إلا بعد الموت…

الفيلسوف الفرنسي لوك فيري ‏Luc Ferry الذي تحدث في منشوراته “تعلم أن تعيش”: apprendre à vivre، يقول إن السعادة هي لمن يستطيع أن يواجه مخاوفه، وأن يعيش في الحاضر وأن يتقبل العالم كما هو. وهو أخذ أغلب أفكاره من فلسفة الإغريق.

وتحدد أنواع الخوف بما يلي:

1. الخوف من خطر حقيقي نستطيع تحديده.

2. الخوف الاجتماعي: الخوف من التعرف على أشخاص جدد، الخوف من الرفض، ومن أن لا نكون لائقين وفقاً لمعايير المجتمع.

3. الخوف الذي مصدره نفسي: هناك أشخاص لا يستطيعوا العيش براحة إلا بعد تأدية شعائر معينة ظناً منهم أن عدم قيامهم بهذه الشعائر قد يؤدي الى مرضهم أو الى حصول سوء في حياتهم. هناك آخرون لا يستطيعون النوم مثلاً قبل تفحص أبواب البيت المقفلة مرات عدة.

4. الفوبيا: مثل الخوف من الظلام أو من الأماكن الضيقة.

5. الخوف من الموت.

في برنامج يعرض على قناة “فرانس انتر” France Inter اسمه la tête au carré قام البروفسور جان لوك برنارد Jean-Luc Bernard والصحافي العلمي سيباستيان بولر Sebastien Bohler بمناقشة أي السبل التي في إمكانها أن تعطي معنى للحياة وتجعلها أكثر سعادة وطرحا الخيارات التالية:

1. العلاقة مع الآخرين: تعتمد على النوعية والإخلاص والاهتمام بعلاقات العمل.

2. التوريث: وهي تسليم خلاصة التجارب وحكمة حياة بأكملها الى الجيل القادم.

3. الشعور بالانتماء: نحن الجزء الذي يشكل الكل، والاهتمام بالآخر هو اهتمام بالنفس لأننا نشكل الكل الذي يتضمننا، إها مسؤليتنا تجاه الآخرين ونظرة أكثر صحة وشمولاً لما تعني المصلحة الفردية، التي لا وجود لها بعيداً عن المصلحة العامة.

4. التميز: محاولة ترك أثر مميز وجيد إما بالكلام أو بالفعل لدى الآخرين.

5. محاولة جعل حياتنا مثيرة ومميزة من خلال اتخاذ خط مختلف عن الآخرين، قدرة التميز بعدم نسخ ولصق تجارب الآخرين.

6. وفي النهاية أن نمتلك هدفاً نحيا لأجله، أو أهدافاً عدة تجعلنا نسعى دوماً إلى تحقيقها.

لمشاهدة الفيديو

ماذا يمنعنا من العيش بسعادة؟لماذا اكثر المجتمعات غنى والتي نظن انها الأكثر سعادة هي السباقة والأولى في طرح كل انواع التساؤلات عن أسباب السعادة الحقيقية؟اكبر الاخطار التي تمنعنا من العيش بسعادة، تمنعنامن ان نكون كرماء، من ان نسامح، من ان نكون احرار هي المخاوف. الفلسفة الإغريقية تحاول الإجابة على كل الأسئلة التي من شانها إنقاذ الناس من مخاوفهم في سبيل تحريرهم وسعادتهم.الفلسفة كنهج فكري ومنقذ من التعاسة ومن الاخطار، مشابه لما جاءت به الأديان في محاولة لإرشاد الإنسان الى سعادته وهي اتباع النهج الإلهي، والخلاص الذي لن يأتي اللا بعد الموت…‏Luc Ferry الفيلسوف الفرنسي الذي تحدث في منشوراته: apprendre à vivre : تعلم الحياة، بان السعادة هي لمن يستطيع ان يواجه مخاوفه، ان يعيش في الحاضر وان يتقبل العالم كما هو.والتي اتخذ اغلبها من فلسفة الإغريق.تحدد انواع الخوف:1. الخوف من خطر حقيقي نستطيع تحديده2. الخوف الاجتماعي: الخوف من التعرف على أشخاص جدد، الخوف من الرفض، ان لا نكون لائقين وفقا لمعايير المجتمع…3. الخوف الذي مصدره نفسي: هناك أشخاص لا يستطيعوا العيش براحة اللا بعد تأدية شعائر معينة ظنا منهم ان عدم قيامهم بهذه الشعائر قد يؤدي الى مرضهم او الى حصول سوء في حياتهم، هناك اخرين لا يستطيعون النوم مثلا قبل تفحص أبواب البيت المقفلة عدة مرات…4. الفوبيا: مثل الخوف من الظلام او من الأماكن الضيقة5. الخوف من الموتفي برنامج يعرض على France Inter اسمه la tête au carré تقدم البروفسور: Jean-Luc Bernard والصحفي العلمي Sebastien Bohler بمناقشة اَي السبل التي بامكانها ان تعطي معنى للحياةوتجعلها اكثر سعادة:1. العلاقة مع الآخرين: تعتمد على النوعية والإخلاص والاهتمام بعلاقات العمل2. التوريث: وهي تسليم خلاصة التجارب وحكمة حياة باكملها الى الجيل القادم.3. الشعور بالانتماء: اننا الجزء الذي يشكل الكل، الاهتمام بالآخر هو اهتمام بالنفس لاننا نشكل الكل الذي يتضمننا، انها مسؤليتنا تجاه الآخرين ونظرة اكثر صحة وشمولا لما تعني المصلحة الفردية، التي لا وجود لها بعيد عن المصلحة العامة.4. التميز: محاولة ترك اثر مميز وجيد اما بالكلام او بالفعل لدى الآخرين 5. محاولة جعل حياتنا مثيرة ومميزة من خلال اتخاذ خط مختلف عن الآخرين، قدرة التميز بعدم نسخ ولصق تجارب الآخرين.6. وبالنهاية ان نمتلك هدفا نحيا لاجله، او عدة أهداف تجعلنا دوما نسعى لتحقيقها.#السعادة #الخوف #معوقات_السعادة #المسؤولية #الاخلاص_في_العلاقات #الانتماء #الهدف #التوريث #التميز #انواع_الخوف #الخوف_النفسي #الخوف_الاجتماعي #الفوبيا #الخوف_من_الموت #الانتماء_الى_الكل #الدين #الفلسفة #مواجهة_المخاوف #العيش_في_الحاضر #تقبل_الواقع #لوك_فيري

Publiée par Lamis Jdid sur Samedi 30 mars 2019

لميس جديد كاتبة ومهندسة سورية.

لميس جديد

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

أمريكا تنظر في استخدام لواء أمني في تونس وسط مخاوف بشأن روسيا

قال الجيش الأمريكي يوم الجمعة إن الولايات المتحدة تبحث استخدام أحد ألويتها للمساعدة الأمنية في تونس

السعودية تؤكد تنظيم مؤتمر افتراضي للمانحين لليمن بالشراكة مع الأمم المتحدة

أكدت السعودية أنها ستنظم مؤتمرا افتراضيا للمانحين لليمن الأسبوع المقبل مع الأمم المتحدة

ما هو خطر انتقال فيروس كورونا عبر الأسطح؟

من منا لم يصب بوسواس تعقيم كل الأسطح قبل لمسها أو تعقيم أو غسل يديه بعد لمسها خلال الأشهر الأخيرة إثر تفشي وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *