الرئيسية / أخبار / بوتين: جنود روس وسوريون عثروا على الجندي الإسرائيلي المفقود
رخاريا باومل
بوتين: جنود روس وسوريون عثروا على الجندي الإسرائيلي المفقود

بوتين: جنود روس وسوريون عثروا على الجندي الإسرائيلي المفقود

كشف الرئيس الروسي فلادمير بوتين خلال استقباله رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في موسكواليوم إن جنودا روس وسوريين قد عثروا على رفاة الجندي الإسرائيلي المفقود من معركة السلطان يعقوب خلال حرب لبنان الأولى عام 1982. وكشف جيش الاحتلال الإسرائيلي عن استعادته جثمان أحد جنوده المفقودين في معركة مع الجيش السوري تمت قبل 37 عاما وذلك من خلال مساعدة دولة ثالثة وأكدت مصادر إسرائيلية أن ذلك تم بفضل تجنيد روسيا في عملية البحث عنه وعن جنديين آخرين. وخلال استقبال احتفالي في مقر وزارة الدفاع الروسي قدم قائد الجيش الروسي الأغراض الشخصية التابعة للجندي زخاريا باومل الذي استعادت إسرائيل رفاته قبل يومين كهدية من الرئيس بوتين لنتنياهو عشية الانتخابات العامة يوم الثلاثاء القريب. وقال بوتين لضيفه نتنياهو الذي زار موسكو بالأمس 13 مرة في ولايته الحالية، إن جنوده سوية مع جنود سوريين عثروا على رفاة الجندي الإسرائيلي المفقود دون أن يكشف عن تفاصيل وملابسات ذلك. وحاول بوتين تعليل ما قام به بالقول إنه من المهم أن يستريح أقرباء الجندي باومل ويضعوا باقة ورد على ضريحه. وفي تصريحات صحافية مشتركة توجه نتنياهو بالشكر لـ بوتين وقال إن الجنود الروس قاموا بتعريض أنفسهم لمخاطر جمة وتابع ” قبل عامين توجهت لك بشكل شخصي طالبا مساعدتنا بالبحث عن رفاة الجنود الإسرائيليين المفقودين ومنهم زخاريا باومل من منطلق الشراكة الكبيرة للقيم بيننا ومن منطلق إخوة وزمالة المقاتلين وسررت باستجابتك الفورية وقلت لي إنك ستتصرف بشكل شخصي فقمت بتحريك رجالاتك ممن أنجزوا عملا مدهشا وقبل أيام جلبتم لنا رفاة باومل للبلاد وسيدفن في المقبرة العسكرية في مدينة القدس الليلة “.
شكرا لصداقتكم الشجاعة

الجندي الإسرائيلي المفقود

وقال نتنياهو أيضا “إن مبادرتكم الطيبة لن تنسى وستذكرها الأجيال في إسرائيل للأبد” وتابع ” بلسان الشعب الإسرائيلي أشكركم مجددا على صداقتكم الشجاعة وهي هامة جدا لنا ولعلاقاتنا”. وخلص نتنياهو للقول لبوتين “ لقد عبرت عن القيمة العليا التي توليها أنت والشعب الروسي للعثور على جنود مفقودين واستعادة رفاتهم فهذه قيمة مشتركة لنا. وبودي أن ألفت للحالة العاطفية الاستثنائية التي أصابت عائلة الجندي باومل عندما أبلغتهم بنبأ العثور عليه “. وبعد لقاء نتنياهو جرى طقس احتفالي في موسكو قام خلاله قائد الجيش الروسي فالاري غارسيموف بتسليم نتنياهو تابوتا مغلف بالعلم الإسرائيلي وداخله أغراض شخصية للجندي الإسرائيلي باومل منها بزته العسكرية الشتوية وجزمته العسكرية”. وتقدم نتنياهو وغارسيموف على بساط أحمر على وقع موسيقى روسية ووضعا باقات الورد عليه وقال نتنياهو معلقا ” يدفئ القلب أن ترى الشراكة بالقيم، إخوة المقاتلين واحترام مبدأ عدم ترك أي جندي بساحة المعركة”. وقبيل سفره قال نتنياهو إنه سيبحث مع بوتين في شؤون تتعلق بسوريا وبالتنسيق الجاري بين إسرائيل وروسيا هناك وبمواضيع أخرى مهمة للجانبين. وقد رافق نتنياهو كل من رئيس الموساد يوسي كوهين ورئيس المجلس الأمني القومي مئير بن شبات ورئيس الاستخبارات العسكرية تمير هايمان والسكرتير العسكري لرئيس الحكومة الجنرال اهرون بلوط ورئيس هيئة المفقودين والأسرى يارون بلوم.
مخيم اليرموك
يشار أنه فيما قالت تسريبات اسرائيلية أن الجنود الإسرائيليين الثلاثة المفقودين منذ معركة سلطان يعقوب قد دفنوا خلسة في مقبرة داخل مخيم اليرموك قريبا من دمشق وتساءلت أوساط عربية وفلسطينية لماذا لم يبادر” نظام الممانعة ” وعائلة الأسد السفاحة لمبادلة جثامين الجنود الإسرائيليين المفقودين بأسرى عرب وفلسطينيين يقبعون خلف القضبان منذ عقود؟ وبفعل التوقيت عشية الانتخابات العامة بعد أيام واستنادا لمعلومات أخرى اعتبر مراقبون أن إعادة جثمان الجندي الإسرائيلي المفقود تشكل هدية ثمينة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وهذه المرة من قبل الرئيس الروسي فلادمير بوتين. وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه تمت استعادة جثة العريف زخاريا باومل ضمن عملية ” نغمة حزينة ” وتابع ” الحديث عن جهد متعدد السنوات في هيئة الاستخبارات والذي شمل نشاطات عملياتية مختلفة للعثور على مفقودي المعركة والتي وصلت الى ذروتها في سلسلة نشاطات لإعادة الرفاة في الأشهر الأخيرة”.
معركة السلطان يعقوب
وقال الناطق العسكري أيضا إن الجيش ملتزم بمواصلة الجهود للعثور على جميع مفقوديه وقتلاه الذين لا يعرف مكان دفنهم”. ونقل المراسل السياسي للقناة 13 الإسرائيلية، باراك رافيد، عن مسؤول إسرائيلي تأكيده أن روسيا ساعدت إسرائيل على تحديد موقع جثة باومل واستعادتها لافتا إلى أن مكتب رئيس الحكومة التعليق على الموضوع. في تصريح صحافي عاجل اكتفى نتنياهو مساء اليوم الخميس بالتلميح لذلك بقوله إن ” الأيام ستكشف عن الجهد الدبلوماسي خلف هذه المبادرة الطيبة”. ولفت رافيد إلى أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، كشف في مؤتمر صحافي عقد في أعقاب سقوط الطائرة الروسية (إيليوشن 20) في سوريا، في أيلول/ سبتمبر الماضي، إن الحكومة الإسرائيلية، طلبت من روسيا مساعدتها في تحديد موقع جثث الجنود الإسرائيليين الثلاثة الذين فُقدت آثارهم في أعقاب معركة السلطان يعقوب في سوريا خلال حرب لبنان الأولى عام 1982 ما وصفه حينها بـ”النكران الإسرائيلي للجميل” محملاً إسرائيل مسؤولية سقوط الطائرة”. يشار أن معركة السلطان يعقوب قد وقعت في 11 يونيو/حزيران 1982 بين قوات إسرائيلية وسورية في البقاع اللبنانية وتعتبرها جهات إسرائيلية من أقسى المعارك وأشرسها في تلك الحرب التي تصدى فيها جنود سوريون وفلسطينيون للغزاة، وفيها قتل 20 جنديا إسرائيليا وفقد ثلاثة آخرون هم زخاريا باوميل،يهودا كاتس وتسفي فيلدمان. وقال رافيد إن عملية استعادة الجثمان تمت تحت غطاء كثيف من السرية حتى كشف عنه أمس بعد ثلاثة أيام على استلامه تم خلالها التثبت بمختبر الحمض النووي من هويته.
روسيا أعادت الدبابة لإسرائيل
واستذكر رافيد أن روسيا قامت في 2016 بإعادة الدبابة الإسرائيلية التي كان داخلها الجنود الثلاثة. وأوضح رافيد أن مسيرة البحث عن الجنود الإسرائيليين المفقودين بدأت من خلف الكواليس منذ الكشف الروسي عن تلك المعلومة ضمن عملية عرفت بـ ” زيمر نوغا “. وردا على سؤال قال الناطق العسكري إن الجثمان لم ينقل من الدولة التي عثر فيها عليه بل من خلال دولة ثالثة دون الكشف عنها نافيا أن يكون ذلك ضمن صفقة تبادل بل ثمرة ” نشاط استخباراتي “. وردا على سؤال آخر عما إذا كانت إعادة الجندي مرتبطة بزيارة نتنياهو لموسكو قبل عشرة أيام قال إنه لا يريد الإجابة على هذا السؤال. وتابع ” ليتني أستطيع أن أكشف عن كل التفاصيل لكننا عثرنا على بعض الأدوات الشخصية مع رفاة الجندي والتي تشير لهويته”.

المصدر: القدس العربي – وكالات

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

التداعيات العشر لحدوث حرب أميركية – إيرانية

بقلم: د. صالح محروس محمد محمد | بعد إسقاط الدفاع الجوي للحرس الثوري لطائرة مسيرة …

تأملات حول الأصالة والمعاصرة في ذكرى الشيخ زايد

بقلم: د. موسى ولد أبنو | يصادف 19 رمضان، ذكرى وفاة مؤسس دولة الإمارات العربية …

الأزمة بين إيران والولايات المتحدة ترتفع درجة

بقلم: عاموس يادلين – مدير معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — في أيار/مايو 2019، تنهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.