الرئيسية / غير مصنف / نتنياهو: رفض “الجنائية الدولية” طلب التحقيق بنشاطات جنود أميركيين في أفغانستان ينطوي على بشائر لإسرائيل

نتنياهو: رفض “الجنائية الدولية” طلب التحقيق بنشاطات جنود أميركيين في أفغانستان ينطوي على بشائر لإسرائيل

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن قرار المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في نهاية الأسبوع الفائت رفض طلب التحقيق في نشاطات جنود أميركيين في أفغانستان ينطوي على بشائر لإسرائيل، وشكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تعهده بالدفاع عن الإسرائيليين الذين تحقق المحكمة في شبهات ضدهم.

وأضاف نتنياهو في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في مستهل الاجتماع الذي عقدته الحكومة الإسرائيلية أمس (الأحد)، أن الهدف الأصلي من إنشاء المحكمة في لاهاي كان محاكمة جرائم الإبادة الجماعية والعنف العرقي في بلاد لا توجد فيها أنظمة قضائية سليمة على عكس دول ديمقراطية مثل إسرائيل والولايات المتحدة.

واتهم نتنياهو المحكمة الجنائية الدولية باستهداف الولايات المتحدة وإسرائيل، وأكد أنه على الرغم من أنهما ليستا عضوين في هذه المحكمة فإنهما دولتان ديمقراطيتان ولديهما أفضل الأنظمة القضائية في العالم. ووصف قرار المحكمة الجنائية الدولية عدم التحقيق في نشاطات القوات الأميركية بأنه تصحيح للظلم وقال إنه سيؤثر في الطريقة التي تُعامَل فيها إسرائيل دولياً.

وأشار نتنياهو إلى أن وقوف الولايات المتحدة والرئيس ترامب والإدارة الأميركية مع سكان إسرائيل وجنود الجيش الإسرائيلي يثبت أنه لا يوجد لإسرائيل صديق أفضل منهم.

وكانت إدارة البيت الأبيض أكدت الليلة قبل الماضية أن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لا تمتلك صلاحية مقاضاة مواطنين إسرائيليين أو أميركيين.

وجاء هذا التأكيد في سياق بيان صدر عن البيت الأبيض أشار أيضاً إلى أنه منذ إنشاء هذه المحكمة الجنائية الدولية ترفض الولايات المتحدة باستمرار الانضمام إليها بسبب سلطاتها القضائية الواسعة وغير المفهومة. وأضاف البيان أن الخطر الذي تشكله المحكمة الدولية على السيادة الوطنية الأميركية بالإضافة إلى ثغرات أُخرى تضفي على هذه المحكمة صبغة غير شرعية.

وشدّد بيان البيت الأبيض على أن أي محاولة لمقاضاة مواطنين أميركيين أو إسرائيليين أو أي من الحلفاء سيتم اعتراضها برد سريع وحاسم.

وهذه هي المرة الثانية التي تتعهد فيها إدارة ترامب بحماية حلفاء الولايات المتحدة من مغبة تقديمهم إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية، وتشير إلى إسرائيل على وجه التحديد، وذلك على خلفية قيام المحكمة حالياً بمناقشة إمكان الاستجابة لطلب السلطة الفلسطينية التحقيق مع مسؤولين إسرائيليين بشبهة ارتكابهم جرائم حرب. وفي الشهر الفائت أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية الذين يلاحقون أميركيين أو إسرائيليين قضائياً سيُحرَمون دخول الولايات المتحدة.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الجيش السوري يواصل انتشاره على الحدود مع تركيا

تقرير: خولة حسن | انتشر الجيش العربي السوري على الحدود مع تركيا في محافظة الحسكة …

هل تم التوافق على محمد الصفدي رئيساً للحكومة اللبنانية؟

بيروت (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة اتفقت على اختيار …

الجعفري: من واجب سوريا تحرير محافظة إدلب من الإرهابيين

تقرير: خولة حسن – أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن التنظيمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.