الرئيسية / ثقافة / “ذئاب وورود سحاقية”

“ذئاب وورود سحاقية”

بقلم: سالي س. علي – المملكة المتحدة —

القصائد كالعاهرات
إن لم يستعملن ذبلن كالورود الشوكية
إذا استعملن تفتتن كقطع البسكويت
وإذا ما كن ما بين هذا وذاك
لم يكن لهن ما يكفي
لصون جمالهن.

فما العمل؟ ما العمل؟

أريد زراعة فراشة
أو جعل حبة توت تطير
أريد أن أستثمر دمي في أغنية
وأعيش بثراء على جرحي
أريد أن أغني أغنية
إلى أن يجف دمي
وأموت وعلى شفتي آخر أحرفها.

فما العمل؟ ما العمل؟

هذه القصائد لا تعيش أبداً
أحقنها بدموعي
فترتعش كالأطفال المحمومين
أجرعها أفراحي
فتستهلكها في ٦ ساعات
أجلس صامتة بجوارها
فتهجر مضجعي وتهرب.

فما العمل؟ ما العمل؟

أريد أن أربي ٧ قطط
أن أعيل ٧ أيتام
أن أنجب ٧ دواوين
أن أحب فتاة واحدة
ل٧ سنوات متتالية

فما العمل؟ ما العمل؟

هذه القصائد مثل أفراد عائلتي
أطيب خاطر أمي فتلعن أبي
أمسح عرق أبي فينعتني بالكافرة
ويفلتان من جسدي كأوراق الخريف
أجلس في غرفتي وحيدة
فيقولان السحاقية التي فضحتنا.

فما العمل؟ ما العمل؟

أريد أن أحارب ضد جنود الاحتلال
لكن البنادق لا تحترمني
أريد أن أخون وطني
لكن الملكة ستبكي في أحلامي
أريد أن أهرب من نفسي
فأجدني على أشواك الحدود.

فما العمل؟ ما العمل؟

هذه القصائد كالذئاب
لا تجامل أحداً
أطعمها أصابعي فتأكل كفي
أغني لها فتعوي كراهية
أفترش الأرض مثلها
فتجرجرني بمخالبها

فما العمل؟ ما العمل؟

الشاعرة سالي س. علي

سالي س. علي هي طبيبة أمراض نفسية وعصبية – جامعة برمنغام – شاعرة ومترجمة وناشطة اجتماعية – بريطانية المولد – من الجيل الأول من أصل مصري – مقيمة في انجلترا وهي
من مواليد مقاطعة بيدفوردشير في العام 1989.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ترامب يعاني من مشاكل عصبية كبيرة

كشف الطبيب السابق للرئيس الأميركي باراك أوباما لمقدمة برنامج “أوت فرونت”OutFront في قناة “سي أن …

الجيل الخامس

هل شبكة الجيل الخامس (5G) خطرة على الصحة؟

تكنولوجيا الجيل الخامس تنتشر بشكل واسع في دول العالم، وتخوف من آثارها على صحة الإنسان. …

إسرائيل تعترض صواريخ قادمة من سوريا

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن أنظمته الدفاعية أسقطت أربعة صواريخ انطلقت من سوريا نحو المستوطنات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.