الرئيسية / ثقافة / أبناء الحزن
رولا شويكاني

أبناء الحزن

بقلم: رولا شويكاني —
نحن الوحيدون جداً ، نحن أبناء حزن كافكا وفلسفة نيتشه واكتئاب دستويفسكي ، نحن الكتابات الحزينة ، نحن الخطوط التي رسمها فان جوخ قبل انتحاره ، نحن الكلمات الأخيرة لداليدا قبل انتحارها ، نحن الرعشة الأخيرة لغاندي قبل اغتياله ، نحن قاطنوا العشوائيات الفقيرة من الحب المزينة بالكذب والنفاق نحن الساهرون حتى السادسة صباحاً ..
نحن أصحاب الأدمغة العتيقة التي تفشل المهدئات في سكونها ، أولئك الذين يتعكر مزاجهم بكلمة عابرة أصحاب المزاج المتغير بشكل متواصل و نوبات البكاء و الحزن المفاجئ ..
نحن الذين لا يهتم أحد بنا فلم نعد نهتم لأمر أحد ، نحن أصحاب الأسئلة الوجودية التي لا إجابة لها ، من اعتادوا الصمت في أشد المواقف التي تستدعي الحديث ، نحن من لا تؤخذ كلماتنا على محمل الجد أبداً ، نحن من نخلق الحجج لنعتذر عن حضور الحفلات والتجمعات ، نحن أصدقاء الجميع و لا صديق لنا ، نحنا أولئك الذين اتخذوا الموسيقى رفيقاً لهم.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عن الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة

بقلم: فاطمة الموسى* | أصبح استخدام الطاقة التقليدية مكلفاً للبيئة والإنسان، وأصبح استخدام الطاقة المتجددة …

“واشنطن بوست”: الكشف عن 150 موقعاً سرياً للأسلحة النووية الأميركية في أوروبا

يتم تخزين القنابل النووية الأميركية في ست قواعد أميركية وأوروبية في بلجيكا وألمانيا وإيطاليا وهولندا …

إيران لم تطلب هذه الأزمة، لكنها لن تقبل بلطجة ترامب

بقلم: حسين موسويان – ترجمة: د. هيثم مزاحم – في أيار/مايو 2018، انسحبت إدارة ترامب …

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    احبائي
    ابنتنا الغالية
    كثيرا ماطرحنا أسئلة ولم نجد لها في كل المراجع اجابة بالناقص او الفائض
    نحن في كون غامض كلما أوغل الإنسان في العلم ليفتح الأبواب ضاعت من يده المقابض
    ولو صارحنا من حولنا بما يدور في رؤوسنا لن نجد من يفهمنا الا مصادفة بجوار الف الف معارض
    احبائي
    دعوة محبة
    ادعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه…..واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.