الرئيسية / غير مصنف / كوشنر: على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني تقديم تنازلات صعبة لإنجاح “صفقة القرن”

كوشنر: على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني تقديم تنازلات صعبة لإنجاح “صفقة القرن”

كرّر صهر الرئيس الأميركي وكبير مستشاريه جاريد كوشنر أن خطة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين التي تعدها واشنطن والمعروفة باسم “صفقة القرن” سيتم إعلانها ونشر تفاصيلها في حزيران/يونيو المقبل بعد شهر رمضان المبارك.

وأضاف كوشنر خلال مؤتمر “الشخصيات الـ100 المؤثرة” الذي نظمته مجلة “تايم” الأميركية أمس (الثلاثاء)، أن على الجانبين تقديم تنازلات صعبة لإنجاح هذه الصفقة، لكنه في الوقت عينه رفض الإفصاح عمّا اذا كانت ترتكز إلى مبدأ “حل الدولتين” أم لا.

وأشار كوشنر إلى أن الخطة مفصلة، وأوضح أن الذين أعدوها اهتموا بمسألة تحسين حياة الفلسطينيين وفي الوقت ذاته ضمان أمن إسرائيل.

وردّاً على سؤال بشأن احتمال دعم العالم العربي “صفقة القرن”، قال كوشنر إن الإدارة الأميركية لا تسعى لفرضها على أحد إذ إنها عبارة عن رؤية، لكنه أكد أن دروس الماضي علمت الجميع أن التركيز على مبادرات سلام سابقة مثل مبادرة السلام العربية لم يثمر عن شيء.

وأوضح كوشنر أن الصفقة أُعدت بمساعدة أشخاص أدّوا في الماضي أدواراً مهمة خلال جولات المفاوضات السابقة بين إسرائيل والفلسطينيين.

هذا، وتواصل السلطة الفلسطينية معارضة الصفقة.

وقال رئيس السلطة محمود عباس خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب الأسبوع الفائت، إنه لا يوجد للولايات المتحدة ما يمكن أن تقدمه ضمن “صفقة القرن”. وأشار إلى أن إسرائيل نقضت جميع الاتفاقيات مع السلطة الفلسطينية. وهاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مؤكداً أنه لا يؤمن بالسلام مع الفلسطينيين ويقول دائماً إنه لا يوجد شريك في الجانب الفلسطيني.

المصدر: صحيفة معاريف الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الاتحاد الأوروبي: لا داعي للذعر بعد ظهور فيروس كورونا في إيطاليا

قال مفوض الشؤون الاقتصادية بالاتحاد الأوروبي يوم الأحد إن الاتحاد لا يرى ”داعيا للذعر“ بعد ظهور فيروس كورونا في إيطاليا

المرصد السوري: إصابة جنود أتراك في قصف لقوات الحكومة السورية على إدلب

وأضاف المرصد أن نحو 2765 مركبة عسكرية تركية و7600 جندي تركي وصلوا إلى شمال سوريا منذ الثاني من فبراير شباط الجاري

“كراسة كانون”

عدد الصفحات: 95

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *