الرئيسية / ثقافة / السقوط
دخان حرق غابات في اندونيسيا - ارشيف رويترز

السقوط

بقلم: رانية يونس —

هل فكرتم يوماً عن المعنى الحقيقي للسقوط؟ هل فكرتم يوماً بعواقب السقوط؟ نحن هنا لا نتكلم عن السقوط الناتج عن فقدان التوازن أو عن أسباب مرضية بحتة، إنما عن السقوط من قلوب وأعين البشر.

إن ما يكتسبه المرء من حب واحترام وتقدير هو النجاح بعينه، وهو ما يتأصل فيه معنى الوصول إلى قمة الجبل، فالقلب عرش الله يدخله كل من استطاع دخول قلوب الناس. لكن، عندما يظهر التصدع في سلوكياته وأخلاقياته يبدأ التدحرج تدريجياً من قمة جبل النجاح نحو الهاوية، حيث يسقط المرء من قلوب محبيه ومن أعين من أحاطوه بثقتهم وتقديرهم.

وذلك هو الخسران الأعظم، خسارة الموقعية الراقية في عيون وقلوب من كان مبهوراً بأسلوب ولباقة من اعتُبر نموذجاً يُقتدى به. وفجأة ومع اكتشاف زيفه يتدهور نحو أحقر المدارك ليصير مجرد شخص واهٍ يعيش مرارة الموت وخيبة نفاقه.

وأخيراً وكما قال أحد الشعراء نقول:
دع الـكــذوب فـــلا يــكــن لــك صاحبا إن الـــكــذوب يـشـيـن حـراً يـصحبُ
يــلــقـاك يـقـسـم لـك أنـه بـك واثـقٌ وإذا تـــوارى عـنـك فـهـو الــعــقــربُ
يـــسقيك من طـرف الـلـسان حـلاوةً ويـــروغ مـنـك كـمـا يـروغ الـثـعـلــبُ

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عن رواية “مريم- مريام” للأسير كميل أبو حنيش

بقلم: الشاعر والكاتب الفلسطيني فراس عمر | في نسيج روائي متشابك ومفتوح ومعقد يبني كميل …

"صفقة القرن" ومؤتمر البحرين

لماذا واشنطن وطهران واقعتان في مأزق؟

بقلم: سيد حسين موسويان* – ترجمة: د. هيثم مزاحم | بذلت جهود كبيرة لمحاولة ترتيب …

“واشنطن بوست”: خطأ ترامب في سوريا لا يمكن إصلاحه

ترجمة: د. هيثم مزاحم | قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في افتتاحية لمجلس تحريرها بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.