الرئيسية / أخبار / مدمرتان أميركيتان تعبران مضيق هرمز
أرسلت واشنطن حاملة طائرات وقاذفات قنابل إلى المنطقة لتهديد إيران

مدمرتان أميركيتان تعبران مضيق هرمز

أكد مسؤولون في البنتاغون لوسائل إعلام أن مدمرتين أميركيتين عبرتا أمس الخميس مضيق هرمز قبالة سواحل إيران ودخلتا مياه الخليج، دون وقوع أي حوادث.

وقال مسؤول عسكري أميركي في حديث إلى صحيفة “وول ستريت جورنال” إن المدمرتين “ماكفول” و”غونساليس” دخلتا بعد ظهر أمس مياه الخليج “دون التعرض لأي استفزازات من قبل الحرس الثوري الإيراني”، في ما وصفه بـ”أكثر عملية عبور من حيث الهدوء منذ وقت طويل”.

وتستطيع كل من هاتين المدمرتين حمل ما يصل إلى 90 صاروخا من طراز “توموهوك” وأطرزة أخرى على متنها.

وسبق أن أكد مسؤولون في البنتاغون لقناة “فوكس نيوز” اليوم الجمعة أن مجموعة سفن ضاربة بقيادة حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن”، تضم أيضا أربع سفن أخرى، توجهت إلى شمال بحر العرب لـ”ردع إيران”، فيما أشار “المعهد البحري العسكري الأميركي” غير الحكومي على موقعه الإخباري إلى أن سفينة الإنزال “كيرسارج” البرمائية تتواجد قبالة سواحل الإمارات، لترتفع بذلك عدد السفن الحربية الأمريكية في المنطقة إلى سبع سفن على الأقل.

ويمكن أن تنتشر على متن ” كيرسارج” 30 طائرة ومروحية، بما فيها قاذفات “إف-35”.

وأرسلت واشنطن هذه القوة البحرية إلى المنطقة بدعوى تزايد خطر إيران والفصائل الإقليمية المتحالفة معها على القوات الأميركية في الشرق الأوسط.

وأشار “المعهد البحري العسكري الأميركي” إلى أن السفن الأميركية دخلت المنطقة بالتزامن مع التحقيق في حادث تعرض أربع ناقلات نفطية لـ”أعمال تخريب” مؤخرا قبالة سواحل الإمارات.

المصدر: وكالات – روسيا اليوم

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

التداعيات العشر لحدوث حرب أميركية – إيرانية

بقلم: د. صالح محروس محمد محمد | بعد إسقاط الدفاع الجوي للحرس الثوري لطائرة مسيرة …

تأملات حول الأصالة والمعاصرة في ذكرى الشيخ زايد

بقلم: د. موسى ولد أبنو | يصادف 19 رمضان، ذكرى وفاة مؤسس دولة الإمارات العربية …

الأزمة بين إيران والولايات المتحدة ترتفع درجة

بقلم: عاموس يادلين – مدير معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — في أيار/مايو 2019، تنهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.