الرئيسية / غير مصنف / غرينبلات يدعو إلى حل وكالة “الأونروا”

غرينبلات يدعو إلى حل وكالة “الأونروا”

دعا مبعوث الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات إلى حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين [“الأونروا”].

وقال غرينبلات في سياق كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي الليلة قبل الماضية، إن الوقت حان كي تتسلم الدول التي تستضيف اللاجئين والمنظمات غير الحكومية الخدمات التي تقدمها هذه الوكالة الدولية، وأكد أن نموذج “الأونروا” خذل الشعب الفلسطيني. وأشار إلى أن إجمالي ما تبرعت الولايات المتحدة به لـ”الأونروا” قبل أن توقف دعمها لها السنة الفائتة يصل إلى 6 مليارات دولار، لكن على الرغم من ذلك فإن جودة حياة الفلسطينيين لم تتحسن ولو قليلاً.

وتطرّق غرينبلات إلى المؤتمر الاقتصادي الذي ستنظمه الولايات المتحدة في البحرين يومي 25 و26 حزيران/يونيو المقبل بهدف مناقشة الجانب الاقتصادي لخطتها للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”، فقال إنه سيكون من الخطأ عدم انضمام الفلسطينيين إلى هذا المؤتمر.

من جانبه، أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في كلمته أمام مجلس الأمن، أن المبادرة الاقتصادية مهمة لكن حل الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل يجب أن يكون سياسياً.

وقال مدير “الأونروا” بيير كرينبول في كلمة عبر الفيديو من غزة إنه في الوقت الذي يواجه اللاجئون الفلسطينيون غياباً شبه تام لأي أفق سياسي، فإن استمرار خدمات هذه الوكالة مهم جداً لحفظ الكرامة الإنسانية والاستقرار الإقليمي.

ودعم مندوب فرنسا في مجلس الأمن هذا الموقف، وحذر من أن عدم دعم اللاجئين الفلسطينيين من شأنه أن يحوّل المخيمات إلى ساحات تجنيد رئيسية للإرهابيين في المنطقة.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عن رواية “مريم- مريام” للأسير كميل أبو حنيش

بقلم: الشاعر والكاتب الفلسطيني فراس عمر | في نسيج روائي متشابك ومفتوح ومعقد يبني كميل …

"صفقة القرن" ومؤتمر البحرين

لماذا واشنطن وطهران واقعتان في مأزق؟

بقلم: سيد حسين موسويان* – ترجمة: د. هيثم مزاحم | بذلت جهود كبيرة لمحاولة ترتيب …

“واشنطن بوست”: خطأ ترامب في سوريا لا يمكن إصلاحه

ترجمة: د. هيثم مزاحم | قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في افتتاحية لمجلس تحريرها بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.