الرئيسية / ثقافة / إسرافيل

إسرافيل

تأليف: إدجار آلان بو — ترجمة أحمد صلاح المهدي —
اللوحة للفنان Peter Mohrbacher وهي مستوحاة من القصيدة.

“والملاك إسرافيل، أوتار قلبه كأوتار عودٍ، وصوته أجمل الأصوات من بين كل خلائق الله”.

هنالك يقطن رُوحٌ في السماء
“أوتار قلبه كأوتار عود”؛
فليس ثمة من يحسن الغناء
مثل الملاك إسرافيل،
والنجوم السابحة في أفلاكها (كما تروي الأساطير)،
تُقلع عن ترانيمها، مأسورة بسحر صوته،
وتصغي في صمتٍ جليل.

متبخترًا في العلياء،
في ذروة الأنواء،
القمر المتيم عشقًا،
يتورد خداه حبًّا،
والبرق لكي يستمع
بصحبة الكويكبات السبع
يُحجم الخطى في السماء.

وهم يقولون (جوقة النجوم
والأشياء الأخرى المنصتة)
إن إسرافيل يدين بتأجج ترانيمه
إلى نيران تلك القيثارة
التي لا تفارقه؛
والحركة المتناغمة الناعمة
لتلك الأوتار النادرة.

ولكن تلك السماوات التي يجوبها الملاك،
هنالك حيث ترفع الصلوات،
حيث يتجلى الحب،
حيث تكون نظرات الحوريات
مُكللة بكل البهاء
الذي نبجّله في النجوم.

لذا، معك كل الحق
يا إسرافيل، عندما تنظر بازدراء
لكل غناء لا ينبع من القلب؛
من أجلك حِيكتْ كل أكاليل الغار،
يا أبرع الشعراء، وأحكم الحكماء!
بمرح تعيش، إلى آخر الزمان!

النشوةٍ الصوفيةٍ في عليائك
بقوافيك المتقدة تتناغم
مع حزنك، فرحك، مقتك، حبك،
مع اتّقاد أوتار العود،
لذا فالأحرى أن تصمت النجوم!

أجل، السماوات لك والنعيم،
ولكننا نحيا ما بين الحزن والحبور؛
زهور عالمنا مجرد … زهور،
وظلال عالمك الكامل البديع،
هي لدنيانا كضوء الشروق.

لو استطعتُ أن أقطن،
حيث يقطن إسرافيل،
وعاش هو حيث أعيش
ربما لم يكن ليتقن الغناء
حين يغني أغنية بشرية،
بينما ينبعث لحنٌ غاية البهاء
من قيثارتي في السماء.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هؤلاء هم المرشحون لخلافة جون بولتون

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” 13 اسماً لمرشحين محتملين لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي خلفاً لجون …

كاتب “ضيعة ضايعة” يرد على ادعاءات حداقي باختراعه لشخصية “أبو شملة”

ردّ الدكتور ممدوح حمادة، كاتب المسلسل الكوميدي الشهير، ضيعة ضايعة، على تصريحات الممثل محمد حداقي، …

فاينانشيل تايمز: بوتين يضع يده على أهم مناجم الفوسفات في سوريا

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريراً تحت عنوان: “موسكو تحصل على غنائم الحرب من سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.