الرئيسية / إسرائيليات / “الشاباك” يحبط إقامة شبكة تجسس إيرانية في إسرائيل

“الشاباك” يحبط إقامة شبكة تجسس إيرانية في إسرائيل

سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية أمس (الخميس) بنشر نبأ قيام جهاز الأمن العام [“الشاباك”] بالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية يوم 17 نيسان/أبريل الفائت باعتقال المواطن الأردني ثائر شعفوط (32 عاماً) الذي تعود أصوله إلى مدينة الخليل في الضفة الغربية بشبهة الدخول إلى البلد بتعليمات من إيران لإقامة شبكة أعمال تجارية في إسرائيل والضفة تكون غطاء لجمع معلومات استخباراتية ونقلها إلى طهران.

وذكر بيان صادر عن جهاز “الشاباك” أن العلاقة بين شعفوط والاستخبارات الإيرانية بدأت في لبنان حينما التقى عميليْن إيرانييْن يتحدثان العربية.

وأشار البيان إلى أن شعفوط اجتمع عدة مرات مع مشغليه في سورية ولبنان خلال السنتين الأخيرتين. وفي أثناء وجوده في إسرائيل بدأ بإجراء اتصالات بجهات في البلد لمساعدته على القيام بمهمته. وزودت الاستخبارات الإيرانية شعفوط بوسائل اتصالات مشفرة استخدمها للاتصال بها وتلقّي معلومات من خلالها.

وأضاف البيان أن الاستخبارات الإيرانية اعتزمت استخدام شعفوط لتحويل أموال إلى عناصر إرهابية في الضفة الغربية وإسرائيل، وأنه كان ينوي السفر إلى إيران من أجل استكمال تدريباته كجاسوس والمشاركة في دورات متقدمة في مجال التجسس والاستخبارات.

وقدمت النيابة العسكرية الإسرائيلية لائحة اتهام ضد شعفوط إلى المحكمة العسكرية في الضفة الغربية تنسب إليه تهم التخابر مع العدو، وإقامة علاقات مع تنظيم معادٍ، والتآمر لإدخال أموال العدو إلى المنطقة.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عن رواية “مريم- مريام” للأسير كميل أبو حنيش

بقلم: الشاعر والكاتب الفلسطيني فراس عمر | في نسيج روائي متشابك ومفتوح ومعقد يبني كميل …

"صفقة القرن" ومؤتمر البحرين

لماذا واشنطن وطهران واقعتان في مأزق؟

بقلم: سيد حسين موسويان* – ترجمة: د. هيثم مزاحم | بذلت جهود كبيرة لمحاولة ترتيب …

“واشنطن بوست”: خطأ ترامب في سوريا لا يمكن إصلاحه

ترجمة: د. هيثم مزاحم | قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في افتتاحية لمجلس تحريرها بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.