الرئيسية / إسرائيليات / استطلاع: 61 مقعداً لمعسكر أحزاب الوسط- اليسار والقائمة المشتركة
بني غانتس
غانتس يشكل نداً بديلاً لنتنياهو

استطلاع: 61 مقعداً لمعسكر أحزاب الوسط- اليسار والقائمة المشتركة

أظهر استطلاع للرأي العام أجرته قناة التلفزة الإسرائيلية 13 [القناة العاشرة سابقاً] بواسطة البروفسور كميل فوكس المتخصص في شؤون الاستطلاعات أمس (الأربعاء) أنه في حال إجراء الانتخابات العامة للكنيست الآن سيحصل معسكر أحزاب الوسط – اليسار والأحزاب العربية على أغلبية 61 مقعداً في الكنيست.

ووفقاً لنتائج هذا الاستطلاع فإن إعلان رئيس الحكومة السابق إيهود باراك تشكيل حزب جديد يغيّر صورة الأوضاع الحزبية والسياسية في إسرائيل، إذ سيحصل على 6 مقاعد، وستحصل القائمة المشتركة على 12 مقعداً.

ويُظهر الاستطلاع أن كلا من قائمة حزب الليكود برئاسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وقائمة تحالف “أزرق أبيض” برئاسة عضو الكنيست بني غانتس سيحصل على 32 مقعداً، بينما تحصل القائمة المشتركة على 12 مقعداً، وتحصل قائمة حزب “إسرائيل بيتنا” برئاسة عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان على 7 مقاعد.

ويحصل كل من قائمة حزب باراك الجديد، وقائمة الحزب الحريدي يهدوت هتوراه، وقائمة حزب شاس الحريدي، وقائمة حزب ميرتس على 6 مقاعد.

وتحصل قائمة حزب العمل على 5 مقاعد.

ويحصل كل من قائمة تحالف أحزاب اليمين “البيت اليهودي” و”الاتحاد الوطني” و”قوة يهودية”، وقائمة “اليمين الجديد” على 4 مقاعد لكل منهما.

وشمل الاستطلاع عينة مؤلفة من 701 شخص يمثلون جميع فئات السكان البالغين في إسرائيل مع نسبة خطأ حدّها الأقصى 4.3%.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عن رواية “مريم- مريام” للأسير كميل أبو حنيش

بقلم: الشاعر والكاتب الفلسطيني فراس عمر | في نسيج روائي متشابك ومفتوح ومعقد يبني كميل …

"صفقة القرن" ومؤتمر البحرين

لماذا واشنطن وطهران واقعتان في مأزق؟

بقلم: سيد حسين موسويان* – ترجمة: د. هيثم مزاحم | بذلت جهود كبيرة لمحاولة ترتيب …

“واشنطن بوست”: خطأ ترامب في سوريا لا يمكن إصلاحه

ترجمة: د. هيثم مزاحم | قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في افتتاحية لمجلس تحريرها بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.