الرئيسية / ثقافة / “ﺳﺎﺭﻕ ﺍﻷﻧﻒ”

“ﺳﺎﺭﻕ ﺍﻷﻧﻒ”

بقلم: ﺣﺴﻴﻦ ﻛﺎﻣﻞ – ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ |

ﻛﻠﻤﺎ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﺎﻟﻤﺮﺽ، ﺃﺑﺤﺚ ﻋﻦ
ﻋﻼﺝ ﻳﻨﻘﺬﻧﻲ، ﻣﺮﺓ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﺼﺔ
ﻗﺼﻴﺮﺓ، ﻭﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﺭﻭﺍﻳﺔ، ﻟﻜﻦ
ﺣﻴﻦ ﻳﺸﺘﺪ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﺮﺽ، ﺃﺑﺤﺚ ﻋﻦ
.ﺷﻌﺮ
ﻣﻨﺬ ﻋﺪﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻟﻢ ﺃﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ‘ﺷﺎﺭﻉ
ﺍﻟﻤﺘﻨﺒﻲ’ ﺍﻟﻤﻤﺘﺪ ﺣﻴﺚ ﺿﻔﺔ ﺍﻟﻨﻬﺮ؛
ﻛﻨﺖ ﻣﺮﻳﻀﺎ ﺣﻴﻨﺬﺍﻙ، ﻟﻘﺪ ﺷﻐﻠﻨﻲ
ﺃﻧﻔﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﺍﺛﻨﺎء ﺃﺩﺍء ﻋﻤﻠﻲ، ﻭﻟﻤﺎ
ﺍﻧﺘﻬﻴﺖ، ﺩﻓﻌﺘﻨﻲ ﺍﻟﺮﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺷﺮﺍء
،ﻗﺼﺔ ‘ﺍﻷﻧﻒ’ ﻟـ ﻧﻴﻜﻮﻻﻱ ﻏﻮﻏﻮﻝ
ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻣﺘﻸ ﺑﺎﻟﻨﺎﺱ
ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﻜﺘﺐ ﻭﺍﻟﻔﻦ ﻭﻟﻘﺎء
.ﺍﻷﺻﺪﻗﺎء
ﻭﺻﻠﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻋﺘﺪﺕ
ﺍﻟﺸﺮﺍء ﻣﻨﻬﺎ، ﺗﺬﻛﺮﺕ ﻣﺎ ﺃﻗﺘﻨﻴﺘﻪ ﻓﻲ
،ﺁﺧﺮ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﻟﻲ، ‘ﺍﻟﻤﺴﺦ’ ﻟﻜﺎﻓﻜﺎ
.ﻭﻛﺘﺎﺏ ﺷﻌﺮﻱ ﻷﺩﻭﻧﻴﺲ
ﺗﻨﺎﻭﻟﺖ ﺍﻟﻘﺼﺔ، ﺍﻃﻠﻌﺖ ﻋﻠﻰ
ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ، ﺗﺼﻔﺤﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﻴﺮ، ﺇﻻ
ﺃﻥ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﺎ ﻗﺪ ﺣﺪﺙ، ﻗﻔﺰﺕ ﺩﻭﺩﺓ
ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻠﻮﻧﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻔﻲ، ﻟﺼﻘﺖ ﻋﻠﻴﻪ
،ﺑﺸﺪﺓ، ﺣﺎﻭﻟﺖ ﻣﺮﺍﺭﺍ ﺃﻥ ﺃﺯﻳﺤﻬﺎ
ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺭﻓﻀﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ، ﺛﻢ ﻋﻤﻠﺖ
ﻋﻠﻰ ﺍﻗﺘﻼﻉ ﺃﻧﻔﻲ ﻣﻦ ﻭﺟﻬﻲ، ﺃﺧﺬﺗﻪ
،ﺭﺍﻛﻀﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺐ، ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ
ﻭﺑﻴﻦ ﺃﻗﺪﺍﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ.. ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻬﺎ
،ﻣﺎﺳﻜﺎ ﻭﺟﻬﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺻﺒﺢ ﺑﻼ ﺃﻧﻒ
:ﺻﺤﺖ ﺧﻠﻔﻬﺎ
“ﺗﻌﺎﻟﻲ، ﻛﻴﻒ ﻟﻲ ﺃﻥ ﺃﺗﻨﻔﺲ ﺍﻵﻥ ”
ﻟﻢ ﺗﺼﻎ ﺇﻟﻲ، ﺗﺮﻗﺒﺘﻬﺎ، ﺍﻗﺘﻔﻴﺖ
،ﺃﺛﺮﻫﺎ، ﺷﺎﻫﺪﺗﻬﺎ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻨﻬﺮ
ﻭﺻﻠﺖ ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺇﻥ ﺗﺪﺍﺧﻠﺖ
ﻭﺗﺰﺍﺣﻤﺖ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺍﻟﻜﺘﺐ
ﻭﺍﻟﻔﻮﺿﻰ، ﻧﻮﻳﺖ ﺃﻥ ﺍﺭﻛﺾ ﺭﻛﻀﺔ
ﺳﺮﻳﻌﺔ ﻭﺃﻗﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ
ﺣﺸﺮﺓ ﻋﻨﻮﺩ.. ﻧﻈﺮﺕ ﺇﻟﻲ ﻧﻈﺮﺓ
ﺃﺧﻴﺮﺓ ﺛﻢ ﻗﻔﺰﺕ ﻣﻊ ﺃﻧﻔﻲ ﻓﻲ
ﺣﻔﺮﺓ ﺣﺎﻭﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﻧﻮﻑ ﻛﺜﻴﺮﺓ.

حول مجلة عربية

تفقد أيضاً

مصدر إماراتي: ناقلة النفط المفقودة لم ترسل نداء استغاثة

علق مسؤول إماراتي، اليوم الثلاثاء، على الأنباء المتداولة حول فقدان ناقلة نفط تابعة للإمارات في …

الأردن يعين سفيراً جديداً له في قطر

(رويترز) – عين الأردن سفيرا جديدا له في قطر يوم الثلاثاء في خطوة باتجاه عودة …

هل تهدد القيود المالية الخطة المتعددة السنوات الجديدة للجيش الإسرائيلي؟

شوشان حداد وشموئيل إيفن – باحثان في معهد دراسات الأمن القومي في الأشهر الأخيرة يعمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.