الرئيسية / إسرائيليات / نتنياهو: لن يتم اقتلاع أي مستوطنة من “أرض إسرائيل” في أي تسوية سياسية

نتنياهو: لن يتم اقتلاع أي مستوطنة من “أرض إسرائيل” في أي تسوية سياسية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إنه لن يتم اقتلاع أي مستوطنة من “أرض إسرائيل” في أي تسوية سياسية في المستقبل، وأكد أن إسرائيل لن تكرر أخطاء فادحة ارتكبتها في الماضي.

وأضاف نتنياهو في سياق كلمة ألقاها خلال احتفال في مناسبة ذكرى تأسيس “مجلس المستوطنات في يهودا والسامرة” [الضفة الغربية] أقيم مساء أمس (الأربعاء)، أن حكومته عملت كثيراً من أجل تحصين مشاريع الاستيطان الإسرائيلية في المناطق [المحتلة] التي تتطلب المال والتصميم والتغلب على الضغوط، وشدد على أنها ستواصل العمل بنفس التصميم في هذا الشأن.

وأشار رئيس الحكومة أيضاً إلى أن الجيش الإسرائيلي سيواصل السيطرة على جميع الأراضي الواقعة غربي نهر الأردن، بما في ذلك غور الأردن، وقال: “أنا أعمل على تحقيق الاعتراف الدولي بهذه المبادئ وبعض المبادئ الأُخرى، وانظروا إلى ما فعلناه في القدس، وفي هضبة الجولان، ولا شك في أن القادم سيكون أعظم”.

وأكد نتنياهو أنه يواجه كل الضغوط الدولية من أجل إخلاء مستوطنات بحزم، ويكرر أمام جميع زعماء العالم أن الشعب اليهودي في يهودا والسامرة غير مقيم بأرض أجنبية بل موجود في البيت.

وقال نتنياهو: “إنني أتعهد أمامكم بعدم اقتلاع أي مستوطنة من أرض إسرائيل، ولقد انتهينا من هذا الهراء. إنكم تعلمون جميعاً أن ما حصلنا عليه عندما أخلينا مستوطنات هو الإرهاب والقذائف”، مشيراً بذلك إلى القذائف والبالونات الحارقة التي تُطلق بين الحين والآخر من قطاع غزة إلى الأراضي الإسرائيلي في المنطقة الجنوبية منذ تنفيذ “خطة الانفصال” عن القطاع سنة 2005.

وتطرّق نتنياهو إلى موضوع فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية، فقال “سننتظر قليلاً في هذا الشأن”، لكنه في الوقت عينه أكد أنه سيكون هناك موقف نهائي حيال هذا الموضوع قريباً.
المصدر : صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول مجلة عربية

تفقد أيضاً

إيران تثمن جهود السعودية في إعادة السفينة الإيرانية

(رويترز) – نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية عن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة …

حيدر حب الله

دور العالم والمثقّف في قضايا الأمّة الكبرى

حيدر حبّ الله/تحرير وتنظيم: الشيخ سعيد نورا الموضوع الذي أريد أن أتحدّث عنه بإيجازٍ بالغ، …

خطاب كارثة القمر

بقلم : أحمد صلاح المهدي | كانت مهمة أبولو 11 واحدة من أكبر التطلعات البشرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.