الرئيسية / تقارير / نصرالله يكشف “رسالة إيرانية” أوقفت ضربة ترامب
أرسلت واشنطن حاملة طائرات وقاذفات قنابل إلى المنطقة لتهديد إيران

نصرالله يكشف “رسالة إيرانية” أوقفت ضربة ترامب

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله إن هناك رسالة بعثت بها إيران إلى الولايات المتحدة في اليوم ذاته الذي كان يفترض توجيه واشنطن ضربة عسكرية انتقامية بعد إسقاط طائرة مسيرة في الخليج.

جاء ذلك في مقابلة لنصرالله على قناة المنار التابعة لحزب الله، حيث قال: “الايرانيون ارسلوا رسالة عبر دولة ثالثة في نهار ذلك اليوم اذا قصفتم اي هدف في ايران او لإيران نحن سنقصف اهدافا اميركية ولهذا تم ايقاف الضربة”، مضيفا أن “ايران لن تفاوض اميركا مباشرة وهذا موقف كل المسؤولين فيها وهم منفتحون على كل المبادرات بما يحفظ مصالحهم”.

وتابع قائلا: “ايران الان منفتحة على أي حوار مع السعودية لكن المشكلة في الطرف الاخر الذي حسم خياراته.. الايرانيون كانوا دائما ينادون بحوار مع السعودي ودائما كانت الاجوبة سلبية والمزيد من التآمر والعدوانية”.

وتساءل نصرالله وفقا لما نقلته المنار: “هل من مصلحة الامارات أن تحصل حرب مدمرة في الخليج؟ قطعا لن يقبلوا بها.. هل السعودي له مصلحة في الحرب وهو يعرف أنه لن يستطيع مواجهة ايران”، مشددا على ان “كل دولة ستكون شريكة في الحرب على ايران أو تقدّم ارضها للاعتداء على ايران سوف تدفع الثمن”.

وأضاف: “يجب أن تفهم اسرائيل أن أي حرب في المنطقة لن تكون محيدة عنها أبدا.. إيران قادرة على قصف اسرائيل بشراسة وقوة.. عندما تفتح الحرب على إيران يعني فُتحت الحرب في المنطقة كلها”، لافتا إلى أن “الذي يمنع الاميركي من الذهاب الى حرب هو أن مصالحه في المنطقة كلها معرضة للخطر.. عندما يفهم الاميركي ان هذه الحرب يمكن ان تطيح وتزيل اسرائيل يعيد النظر.. الادارة الاميركية الحالية تسعى حالياً الى فتح قنوات اتصال مع حزب الله”.

المصدر: CNN

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عن رواية “مريم- مريام” للأسير كميل أبو حنيش

بقلم: الشاعر والكاتب الفلسطيني فراس عمر | في نسيج روائي متشابك ومفتوح ومعقد يبني كميل …

"صفقة القرن" ومؤتمر البحرين

لماذا واشنطن وطهران واقعتان في مأزق؟

بقلم: سيد حسين موسويان* – ترجمة: د. هيثم مزاحم | بذلت جهود كبيرة لمحاولة ترتيب …

“واشنطن بوست”: خطأ ترامب في سوريا لا يمكن إصلاحه

ترجمة: د. هيثم مزاحم | قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في افتتاحية لمجلس تحريرها بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.