الرئيسية / إسرائيليات / الجبهة الداخلية تقرّر تحصين 20 موقعاً في إسرائيل تحسباً من إقدام حزب الله على استهدافها
قائد سلاح البر الإسرائيلي: مستعدون لكل أنواع الحرب

الجبهة الداخلية تقرّر تحصين 20 موقعاً في إسرائيل تحسباً من إقدام حزب الله على استهدافها

قررت قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي تحصين 20 موقعاً في إسرائيل من الهجمات الصاروخية تحسباً من إقدام حزب الله على استهدافها بصواريخ دقيقة في أي مواجهة عسكرية بينه وبين إسرائيل في المستقبل.

وعلمت صحيفة “هآرتس” أن قرار الجبهة الداخلية هذا يأتي في إثر تقديرات استخباراتية تفيد أن حزب الله سيعمل على استهداف مواقع استراتيجية في إسرائيل من أجل المساس بقدرات الجيش الإسرائيلي القتالية وتسجيل انتصار معنوي في أي مواجهة عسكرية مقبلة. كما علمت أن قيادة الجبهة الداخلية قامت بتحديد المنشآت الاستراتيجية التي قد تكون هدفاً لهجمات حزب الله من طريق عملية مسح للمواقع المهمة والحساسة، بينها منشآت تابعة لشركة الكهرباء وشركة خطوط الغاز الطبيعي الإسرائيلية.

وترجّح التقديرات الاستخباراتية الإسرائيلية أن حزب الله يمتلك فعلاً عدداً محدوداً من الصواريخ الدقيقة القادرة على تهديد بنى تحتية حيوية في إسرائيل، كما أنه يعمل على تحسين قدراته في هذا المجال بمساعدة إيران. وذكر تقرير جديد صادر عن معهد أبحاث بريطاني أن حزب الله يمتلك ما بين 20 إلى 200 صاروخ دقيق كهذا.

تجدر الإشارة إلى أن مراقب الدولة الإسرائيلية أصدر سنة 2016 تقريراً أشار فيه إلى أن عدة مواقع استراتيجية في إسرائيل غير مستعدة لمواجهة التهديدات الصاروخية. وقال إن وزارة الطاقة وسلطة الكهرباء لا تمتلكان أي خطط للتعامل مع هذه التهديدات.

وأكد قائد قيادة الجبهة الداخلية خلال نقاش داخلي جرى في الكنيست السنة الفائتة أن 2.5 مليون مواطن في إسرائيل لا يتمتعون بحماية مناسبة نظراً إلى كون أكثر من 700.000 منزل غير محصنين من الهجمات الصاروخية.

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أكد في سياق خطاب متلفز ألقاه في مناسبة ذكرى مرور 13 عاماً على حرب لبنان الثانية [2006] يوم الجمعة الفائت، أن الحزب يمتلك القدرة على ضرب أماكن متعددة في إسرائيل يمكن أن تصل حتى إلى إيلات وفي أي وقت، واستبعد إمكان قيام إسرائيل بشن حرب ضد لبنان بسبب قوة الردع التي تشكلها هذه القدرة. وشدد على أن لدى حزب الله عدداً كبيراً من الصواريخ، بينها كثير من الصواريخ الدقيقة التي لم تكن بحيازته سنة 2006، وكشف أنه يمتلك أيضاً أنواعاً متعددة من الطائرات من دون طيار.

وخلال خطابه أخرج نصر الله خريطة وبدأ يشرح مدى صواريخ حزب الله، وقال: “مرة قلنا إننا نستطيع أن نصيب أهدافاً حتى حيفا. اليوم يمكننا القول إنه إذا كانت لإسرائيل أهداف في إيلات فنحن قادرون على الوصول إليها واستهدافها. كل إسرائيل موجودة تحت مدى صواريخنا”. وأشار إلى أماكن مهمة واستراتيجية في إسرائيل يمكن لهذه الصواريخ استهدافها مثل مطار بن – غوريون الدولي، والبورصة في رمات غان، والمكاتب الحكومية. وكرر تهديده بضرب مخازن الأمونيا في ميناء حيفا مشيراً إلى أن حزب الله لا يحتاج إلى سلاح نووي بل يكفي أن يطلق صاروخاً واحداً في اتجاه مخزن الأمونيا في حيفا كي يتسبب بسقوط عشرات آلاف القتلى والجرحى.
المصدر : صحيفة هآرتس الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول مجلة عربية

تفقد أيضاً

ما بعد أرمجدون – After Armageddon

تأليف: كلارك آشتون سميث – Clark Ashton Smith ترجمة: أحمد صلاح المهدي – Ahmed Al-Mahdi …

ماكرون يلتقي مسؤولين إيرانيين قبيل قمة G7

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أنه سيلتقي مسؤولين إيرانيين قبل نهاية الأسبوع الجاري، وذلك عشية …

تركيا: جميع مواقع المراقبة التابعة لنا في سوريا ستظل قائمة

(رويترز) – قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية يوم الأربعاء إن جميع مواقع المراقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.