الرئيسية / إسرائيليات / الشاباك: إيران حاولت تجنيد عملاء في إسرائيل

الشاباك: إيران حاولت تجنيد عملاء في إسرائيل

كشف الشاباك بالتعاون من الشرطة والجيش وجهات أمنية أُخرى في الأشهر الأخيرة عن شبكة لتجنيد أشخاص في إسرائيل والضفة الغربية وغزة للعمل مع الاستخبارات الإيرانية.

وبالاستناد إلى الشاباك، الشبكة كانت تعمل من سورية بتوجيه إيراني وبقيادة شخص سوري ملقب بـ”أبو جهاد”. وقد استطاعت تجنيد أشخاص من خلال إقامة صلة معهم عبر شخصيات وهمية على الفايسبوك، بعدها كان يجري الاتصال عبر تطبيقات أُخرى من أجل نقل الرسائل.

وبحسب مصادر في الشاباك تأتي هذه الحادثة ضمن سلسلة حوادث مشابهة جرت في الأشهر الأخيرة، إذ قامت جهات إرهابية، بينها “حماس” وحزب الله بالتواصل مع عرب في إسرائيل ومع فلسطينيين، بواسطة شبكة الإنترنت، وعملت على تجنيدهم لجمع معلومات استخباراتية لعمليات إرهابية. وقد طُلب من هؤلاء الأشخاص المجندين جمع معلومات عن قواعد عسكرية، ومنشآت أمنية حساسة، وشخصيات مهمة، ومراكز الشرطة، ومستشفيات وغيرها، كجزء من تحضير أهداف لمهاجمتها داخل إسرائيل بمبادرة إيرانية.

بدأت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بمراقبة هذا النشاط على شبكات التواصل الاجتماعي منذ بدايته وذلك من خلال مراقبة شديدة لمشغّلي هذه المواقع في الخارج، بالتعاون مع جهات في إسرائيل وفي الضفة الغربية.

ومنذ بداية نيسان/أبريل بدأت عملية إحباط واسعة النطاق للمشغّلين في إسرائيل وفي الضفة الغربية، كما جرت ملاحقة عدد من المواطنين الإسرائيليين الذين أظهرت المعلومات أنهم أقاموا صلة مع الشبكة الإيرانية
المصدر : صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول

تفقد أيضاً

متحدث: ميركل وبوتين بحثا الأوضاع في سوريا وليبيا وأوكرانيا

(رويترز) – قال متحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في بيان إنها بحثت هاتفيا مع …

المتظاهرون يتدفقون على شوارع لبنان لليوم الثالث

(رويترز) – تدفق آلاف المتظاهرين على شوارع لبنان يوم السبت في ثالث يوم من الاحتجاجات …

مئات الآلاف يشاركون في مسيرة بلندن للمطالبة باستفتاء جديد حول بريكست

(رويترز) – شارك مئات الآلاف من البريطانيين في مسيرة يوم السبت في لندن للمطالبة باستفتاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.