الرئيسية / تقارير / تعليق إسرائيل على تقارير “رفض ملك الأردن مكالمة نتنياهو ومقابلته”

تعليق إسرائيل على تقارير “رفض ملك الأردن مكالمة نتنياهو ومقابلته”

علق مسؤول بمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، على ما ذكرته تقارير إعلامية بشان رفض العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني استقبال نتنياهو في عمان.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، صباح اليوم، السبت، أن مصدرا في مكتب نتنياهو نفى التقرير الذي نشرته صحيفة عربية حول رفض العاهل الأردني لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، أو إجراء اتصال تليفوني معه، مدعية أن هذا التقرير عار تماما عن الصحة.
وكانت صحيفة “القدس العربي” قد ذكرت صباح اليوم، السبت، أن الملك عبد الله الثاني رفض لقاء نتنياهو، مشيرة على لسان مصدر مسؤول ـ لم تذكره ـ بأن الوضع بين اليمين الإسرائيلي والأردن “حرج للغاية” لعدة أسباب، في ضوء الانتخابات الإسرائيلية الوشيكة، وعدم إحراز تقدم فيما يتعلق بـ”صفقة القرن”.

وأضافت الصحيفة العربية أنه في محادثات مغلقة في الأردن، قيل إن اقتراحات كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، بشأن “صفقة القرن” تعتبر “كارثة للهوية الأردنية”.
وأوضحت أن عمان “لا ترغب في الذهاب إلى كامب ديفيد بهدف التقاط الصور فقط، كما حصل في مؤتمر البحرين الاقتصادي المثير للجدل، لكن إذا كان الهدف إجراء حوار مع ترامب وفريقه فالأمر يختلف”.

وفي السياق نفسه، التقى العاهل الأردني يوم الأربعاء الماضي، مع كوشنير، كجزء من زيارته للمنطقة في أعقاب مؤتمر البحرين. وأكد العاهل “ضرورة تحقيق سلام عادل ودائم بما يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ضمن حدود 4 يونيو/حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل”.
المصدر: سبوتنيك

حول مجلة عربية

تفقد أيضاً

نصيحة طبية “حزينة” للتخلص من الوزن الزائد

إذا شعرت يوما بالتأثر واغرورقت عيناك بالدموع، فلا داعي لأن تحاول كتمها، لأن ذرفها، بشكل …

خلفيات التصويت العقابي في رئاسيات تونس وتداعياته

توفيق المديني/ أجمع الخبراء و الإعلاميون و المحللون السياسيون أنّ النتائج التي أسفرت عنها الجولة …

آثار التغيّر المناخي في الوطن العربي

علياء محمد/ عبر الأجيال كان الماء هاجس الشعوب الأول والهدف الذي قامت من أجله الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.