أعد لي بكائي

Spread the love

بقلم: فاتن |

سأعـيدُ لك كتفك …
هلّا أعِـدت لي بكـائي ؟!!
سأعـيدُ لك أرضـك …
هل ستُعـيد لي سمائي ؟!!
سأعـيدُ لك قفصك …
هل ستُعـيد لي حُـريتي ؟!!
لم يعد السجن مرهوناً بقفص ..!!
لم يعد الموت مرهوناً بقـبر !
‏ولم يـعُـد العتب جديراً بك
‏ولا الأعياد التي تأتي سريعاً تليق بي
‏أربعون موتاً في حوزتي
‏وما زلت كعادتي أنكمش قليلاً
‏كلما مرت بي سيرة الرحيل …
وما زلت بكل عفوية أعتذر لـعينيك
عن كل ما لم تقله عيناي
وما زلت كعادتي أودّعك وأجلسُ خلف الباب
وما زلت أتمسك بحياديتي مع أهل الأرض
لكن بيني وبين السماء حـزن ومـاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.