الرئيسية / غير مصنف / عشراوي: قرار إسرائيل منع رشيدة طليب وإلهان عمر من زيارة المناطق المحتلة عمل مشين وعدائي ضد الشعب الفلسطيني

عشراوي: قرار إسرائيل منع رشيدة طليب وإلهان عمر من زيارة المناطق المحتلة عمل مشين وعدائي ضد الشعب الفلسطيني

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي إن قرار إسرائيل منع عضوتي الكونغرس الأميركي اللتين تؤيدان مقاطعة إسرائيل رشيدة طليب وإلهان عمر من زيارة المناطق [المحتلة] هو عمل مشين وعدائي ضد الشعب الفلسطيني.

وجاءت أقوال عشراوي هذه في سياق بيان أصدرته أمس (الخميس) بعد إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها قررت منع عضوتي الكونغرس الأميركي من الحزب الديمقراطي المُعارض من الدخول إلى إسرائيل.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبر في وقت سابق أمس أن إسرائيل ستظهر ضعفاً شديداً في حال سماحها بدخول عضوتي كونغرس أميركيتين مسلمتين ومؤيدتين للفلسطينيين تعتزمان زيارة الأراضي الفلسطينية.

وقال ترامب في تغريدة نشرها في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن رشيدة طليب عضو الكونغرس الأميركي من أصل فلسطيني وزميلتها إلهان عمر تكرهان إسرائيل وكل اليهود، وليس في الإمكان قول شيء أو فعل شيء لتغيير رأيهما.

وفي إثر ذلك قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إنه يجب منع دخول طليب وعمر، وأكد أن الدولة التي تحترم نفسها لا تسمح للذين يناضلون ضد وجودها بدخول حدودها ومواصلة التحريض عليها.

وبرّر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قرار وزارة الخارجية، وأشار في شريط فيديو بثّه في صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أمس، إلى أن طليب وعمر ناشطتان بارزتان في مجال سن القوانين التي من شأنها مقاطعة إسرائيل في الكونغرس الأميركي، وإلى أن الحكومة الإسرائيلية تلقت جدول أعمال زيارتهما قبل عدة أيام واتضح منه أنهما تخططان للقيام بزيارة تهدف فقط إلى تعزيز مقاطعة إسرائيل وشطب شرعيتها.

وأصدر السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان بياناً أعرب فيه عن عزمه احترام قرار إسرائيل منع دخول طليب وعمر إلى أراضيها.

في المقابل أعلنت لجنة الشؤون العامة الأميركية – الإسرائيلية “أيباك” معارضتها قرار إسرائيل.

ووصفت إلهان عمر قرار إسرائيل بأنه مروع ويشكل إهانة للقيم الديمقراطية. وأضافت أن من مسؤولياتها كعضو في الكونغرس أن تقوم بزيارات إلى الدول التي تحصل على مساعدات أميركية للإشراف على كيفية استخدام هذه المساعدات.
المصدر: صحيفة هآرتس الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية
16/8/2019

حول

تفقد أيضاً

مناورات الناتو: مؤشر على تغيّر موقف ترامب من جدوى الحلف

لم ينقطع قلق النخب السياسية الأميركية لـ "مستقبل حلف الناتو،" خصوصاً بعد نهاية الحرب الباردة.

حكومة الاحتلال تتجاوز ” صفقة القرن ” وتقرر مشروعا استيطانيا على اراضي مطار قلنديا

تقرير الاستيطان الأسبوعي من 15/2/2020-21/2/2020

لماذا علينا الإصرار أننا في حل من اتفاقات أوسلو؟

لعلنا لا زلنا نذكر ما تناقلته وكالات الأنباء بداية الشهر الجاري من أن وفداً فلسطينياً سلم "الإسرائيليين" رسالة من الرئيس " محمود عباس "؛ كُتبت بخط يده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *